الرئيسية » الأخبار » الأفافاس يصدر بيانا شديد اللهجة ضد المغرب

الأفافاس يصدر بيانا شديد اللهجة ضد المغرب

الأفافاس يصدر بيانا شديد اللهجة ضد المغرب

أدان حزب جبهة القوى الاشتراكية محاولة المغرب “اليائسة” ضرب وحدة الجزائر واصفا محتوى مذكرة السفير المغربي لدى الأمم المتحدة بـ”البهتان والافتراء”.

وأصدر الأفافاس، الأحد، بيانا أكد فيه أن “استقلال ووحدة أرض الجزائر المقدسة خط أحمر لا يمكن لأي كان تجاوزه تحت أي ذريعة كانت”.

وقال الحزب إنه يدين بأشد العبارات توزيع ممثلية مملكة المغرب لدى الأمم المتحدة لمذكرة استفزازية “مقيتة” على أعضاء حركة عدم الانحياز.

وأضاف أن محتوى المذكرة “بهتان وافتراء في محاولة يائسة لضرب وحدة وطننا الغالي وزرع النعرات بين شعبنا الموحد الأبي”.


ونبه إلى أن “هذا التصرف المشين الذي لا يرقى لما يكنه الشعبان الجزائري والمغربي من أخوة، محبة وصداقة يعتبر انحرافا خطيرا وسلوكا متهورا غير محسوب وبعيدا كل البعد عن أبجديات العمل الديبلوماسي الرصين بين بلدين جارين.”

وشددت جبهة القوى الاشتراكية على أن استقلال ووحدة أرض الجزائر المقدسة المنتزعة بتضحيات جسام وبقوافل من الشهداء خط أحمر لا يمكن لأي كان تجاوزه تحت أي ذريعة كانت.

وذكّر الأفافاس أن منطقة القبائل جزء لا يتجزأ من أرض الجزائر وأسوة بكل مناطق الوطن كانت مهدا للثورة والثوار ولا تزال على هذا الدرب ومن المستحيل أن تغرد خارج السرب الوطني.


وأبرز الحزب أن سلوك سفير المغرب المعادي للجزائر لن يزيد الجزائريين بمختلف انتماءاتهم إلا تشبثا بثوابت الأمة ووحدتها وتجانس شعبها.

واستطرد بالقول إن حركة عدم الانحياز شهدت أول تقديم رسمي دولي للثورة التحريرية خلال مؤتمر باندونغ 1955 بوفد يتقدمه زعيم الجبهة الراحل حسين آيت أحمد، لافتا إلى أنه “من الوقاحة محاولة تمرير وثيقة تستهدف زعزعة وحدتنا الوطنية وانسجامنا المجتمعي عبر منبر هذه الحركة التي لطالما كانت ضد كل ما يستهدف أسس الدول الوطنية.”

ونبهت جبهة القوى الاشتراكية إلى أن تصرفات المغرب لن يخدم منطقتنا المغاربية ولا شعوبها بل يرمي في صالح قوى الاستعمار الحديث والقوى النيوليبرالية بكل امتداداتها.

وجدد الأفافاس دعوته للسلطة وجميع القوى الحية في المجتمع للارتقاء إلى مستوى المصلحة الوطنية الجامعة، بمباشرة مسار سياسي وحوار وطني جاد، لتكريس التغيير  وإرساء دولة القانون والديمقراطية لدحر جميع المخاطر المحدقة بالجزائر.

عدد التعليقات: 1

  1. جنة الفردوس

    يجب على الحكومه الجزائريه أن ترد الكيل بألف كيل كي كي يتربى أعوان اليهود والصهاينه كيف يتعاملوا مع أسيادهمالأحرار وكقبائليه إن كان مايقولونه إحتلالا فنحن راضيين به تحيا الجزائر أمازيغيه عربيه مسلمه شاء من شاء وأبى من أبى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.