الرئيسية » الأخبار » الأفسيو: نصف مليون عامل فقدوا وظائفهم

الأفسيو: نصف مليون عامل فقدوا وظائفهم

الأفسيو: نصف مليون عامل فقدوا وظائفهم

دقّ رئيس منتدى رؤساء المؤسسات (الأفسيو) سامي عاقلي ناقوس الخطر فيما يخص النزيف الذي تتعرض له المؤسسات الاقتصادية الوطنية بسبب الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، حيث كشف عن فقدان نصف مليون عامل لوظائفهم بعد توقف نشاط عدة شركات طالتها تحقيقات فساد يُجريها القضاء طيلة خمسة أشهر الأخيرة.

ودعا عقلي في حوار مع الإذاعة الوطنية أمس، الحكومة الحالية إلى الشروع في تنفيذ مخطط استعجالي من أجل إنقاذ المؤسسات الاقتصادية التي أضحت تُسرح عمالها.

 ورافع خليفة علي حداد لجعل الاقتصاد محور كل السياسات الحكومية التي ستطرح مستقبلا، إذ قال “إن كل الاستراتيجيات الاقتصادية المطروحة سابقا كانت مؤطرة من طرف سياسيين، والنتيجة اليوم هي أننا نعيش في أزمة اقتصادية.. لا يمكن أن نسيّر اقتصاد دولة  بحجم الجزائر وقدراتها بطريقة سياسية”.

 وأضاف رئيس منتدى رؤساء المؤسسات “الأزمة الاقتصادية التي تعيشها الجزائر سببها سوء التسيير، فمن غير المعقول -يوضح المتحدث- أن تُؤولَ بعض الشُعب المهمة في القطاع الاقتصادي إلى هذا المآل السيئ، فقطاع أشغال البناء والري  يشهد زلزالا حقيقيا حسب المتدخل، لأن أكثر من 70 بالمائة من الناشطين فيه هم بصدد غلق مؤسساتهم الخاصة، وبالمقابل لا نشهد أي حلول مؤطرة من طرف الحكومة الحالية، بل نسجل عمليات تجميد  حسابات الشركات التي تعاني من صعوبات مالية”.

 وأكد  سامي عاقلي  أن المنافسة الاقتصادية اليوم تعدت المؤسسات والشركات إلى منافسة دولية، موضحا “كل دولة تسطر منظومة اقتصادية لكي تجلب أكبر قدر من المستثمرين الدوليين، غير أن منظومتنا الاقتصادية تمتاز بعدم الاستقرار في التنظيمات التي تحكم سوق الاستثمار، وهو ما خلق عدم الثقة في مناخ الاستثمار وجعل جل “المستثمرين الأجانب يتساءلون عن الضمانات التي يقدمها مسؤولو الجزائر لعدم تغيير القانون لمدة عشر سنوات على الأقل بحسب الضيف.

وجدد عقلي  تأكيده على انسحاب الأفسيو من الساحة السياسية، وقال “اليوم نحن بعيدون عن السياسة كمنتدى، غير أننا معنيون بكل ما يجري في الساحة السياسية وتبعاتها على الملفات الاقتصادية، نحن نحلم بدولة جزائرية تكرس عدالة اقتصادية وتحقق الحماية للمستثمر والحرية والأمان للمتعامل الاقتصادي، لتحقيق تنافسية حقة بين المستثمرين دون أي محاباة”.