بعجي: الشعب الجزائري انتصر للـ"أفالان" مجدّدا
span>الأفلان: تجسس المغرب على الجزائر اعتداء ممنهج وجريمة مكتملة عبد الحميد خميسي

الأفلان: تجسس المغرب على الجزائر اعتداء ممنهج وجريمة مكتملة

عبر حزب جبهة التحرير الوطني، اليوم الجمعة، عن استنكاره “الشديد” لقيام النظام المغربي باستخدام برنامج التجسس “بيغاسوس” ضد مسؤولين ومواطنين جزائريين.

واعتبر الحزب في بيان له، أن تجسس المغرب على الجزائر “اعتداء ممنهج على دولة سيدة وجريمة مكتملة واعتداء مرفوضا على حقوق الإنسان والحريات الأساسية”.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وقالت الجبهة إن “النظام المغربي يتمادى في القيام بممارسات منبوذة وغير قانونية، تندرج في سياق الانحرافات الخطيرة، التي ما فتئ هذا النظام الحاقد تجاه الجزائر يقوم بها، بالوكالة عن أسياده”.

وأوضح الحزب العتيد أن “هذا الاعتداء الممنهج يأتي بعد سلسلة من التهجمات المجازفة وغير المسؤولة.

واعتبرت التشكيلة السياسية هذا الاعتداء “إعلان حرب على الجزائر لا سيما وأنها أعقبت المؤامرة المفضوحة ضد وحدة الشعب الجزائري، والتي تتعارض بصفة مباشرة مع المبادئ والاتفاقيات في العلاقات الجزائرية-المغربية، فضلا عن كونها تتعارض بصفة صارخة مع القانون الدولي”.

ولفت إلى أن “هذه الممارسات الساقطة والمنبوذة، التي يرتكبها النظام المغربي، تشكل انتهاكا صارخا للمبادئ والأسس التي تحكم العلاقات الدولية، كما تعد تعبيرا عن سياسة عدوانية” يعتمدها هذا النظام تجاه البلاد”.

وثمنت الجبهة “الموقف الحاسم للجزائر في الاحتفاظ بحقها في تنفيذ استراتيجيتها للرد المناسب على هذا الاستهداف الذي تتعرض له، وكذا استعدادها للمشاركة في أي جهد دولي يهدف إلى إثبات الحقائق بشكل جماعي وتسليط الضوء على مدى وحجم هذه الجرائم التي تهدد السلم والأمن الدوليين، فضلا عن الأمن الإنساني”.

شاركنا رأيك