الرئيسية » الأخبار » “الأفلان” يرّد على اليمين المتطرف في فرنسا

“الأفلان” يرّد على اليمين المتطرف في فرنسا

الأفلان يهاجم نواب البرلمان الأوربي

عبّر حزب جبهة التحرير الوطني، عن استنكاره للتصريحات العدائية المتكررة لليمين المتطرف في فرنسا، ضد الجزائر ومؤسساتها الرسمية.

وقال الحزب في بيانه: ” إن التهجم الجديد لمسؤولة التجمع اليميني المتطرف في فرنسا، يؤكد مرة أخرى، العقدة التاريخية لجزء من الطبقة السياسية في فرنسا تجاه الجزائر المستقلة”.

وأضاف: ” خاصة في هذه المرحلة التي تعرف إرساء معالم نظام حكم جديد، منذ انتخابات 12 ديسمبر 2019.”.

وأوضح الأفلان أنّه كان على مسؤولي اليمين المتطرف الخجل من احتجاز بلادهم لرفات وجماجم المقاومين الجزائريين، لأكثر من 170 سنة، في صورة تعكس الوجه الحقيقي لبشاعة الاستعمار.

واعتبر الحزب أن قوى اليمين المتطرف في فرنسا لم تتحرك بسبب استرجاع بلادنا لرفات عدد من قادة المقاومة الشعبية فحسب، بل حرّكها الاحتفاء الرسمي والشعبي في الجزائر بعودة الشهداء.

.ودعا الحزب جميع الأحزاب والجمعيات وتنظيمات المجتمع المدني، وكل القوى الحية في المجتمع، إلى الانتباه لما يحاك ضد الجزائر، من تآمر وتطاول والعمل على تعزيز اللحمة الوطنية وتجاوز جميع الخلافات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.