الرئيسية » الأخبار » الأفلان يطلق حملة تبرعات ونوّابه أول المساهمين

الأفلان يطلق حملة تبرعات ونوّابه أول المساهمين

الأفلان يعتبر تكريم الحركي استفزازا علنيا للجزائريين

أعلن حزب جبهة التحرير الوطني، إنشاء خلية أزمة على مستوى مقره المركزي، بأرضية مادية من اشتراكات المناضلين، للمساهمة في جهود الحد من تفشي الجائحة.

وكشف الحزب في بيان له، أنه وجه تعليمات إلى كل نوابه بالبرلمان لكي يكونوا من المساهمين الأوائل في حملة تضامنية واسعة.

وتتفرع عن الخلية المركزية، وفق المصدر ذاته، خلايا محلية على مستوى كل المحافظات والقسمات في مختلف جهات الوطن، تتكفل بحشد الدعم من منتخبي الحزب ومن المناضلين والمتعاطفين والمساندين للحزب والمحسنين، للتبرع لصالح اقتناء الأجهزة الخاصة بالأوكسجين، خاصة في ظل الطلب العالي والمرتفع على هذه المادة، مع ضمان توفير الأوكسجين والتوزيع المتضامن والعادل للمعدات الطبية لكل مناطق الوطن.

ودعا الأفلان المواطنين للانضمام الى المجهود الوطني في مواجهة أخطار تفشي الجائحة، من خلال مزيد الالتزام بالتدابير الاحترازية الوقائية، والتشجيع على التطعيم، ومساعدة الفئات الهشة ومواساة العائلات التي تعاني من تداعيات الوباء.

وأشاد الحزب العتيد بالجهود “الكبيرة والتضحيات الجليلة”، التي يقدمها الجيش الأبيض في القطاعين العام والخاص، والذي يقوم بمهامه للحفاظ على أرواح الجزائريات والجزائريين.

ودعا إلى مؤازرة الأطباء وشبة الطبيين وكل العاملين في قطاع الصحة الذين هم في ميدان المواجهة وفي الصفوف الأولى لمكافحة هذا الفيروس.

ونددت الجبهة بالسلوكات التي يعتمدها أشخاص ومجموعات وصفتهم بـ”عديمي الضمير”، اتخذوا من هذا الوباء القاتل وسيلة للكسب القذر، في هذا الظرف الصحي الاستثنائي والصعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.