الرئيسية » الأخبار » الأمم المتحدة تعرض مساعدتها على الجزائر

الأمم المتحدة تعرض مساعدتها على الجزائر

الأمم المتحدة تعرض مساعدتها على الجزائر

أكد وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، شمس الدين شيتور التزام الجزائر بتبني السياسة الطوعية للانتقال الطاقوي التدريجي.

وخلال استقبل شمس الدين شيتور للمنسق المقيم لمنظمة الأمم المتحدة بالجزائر، أيريك اوفرفاست، قال إن الجزائر تركز على تطوير الطاقات المتجددة وتعزيز الكفاءة الطاقوية وتغيير النموذج الطاقوي والبحث والتطوير.

كما تحدث الوزير حسب بيان للوزارة عن فرص التعاون الثنائي مع الأمم المتحدة في مجال الطاقات المتجددة ووسائل تعزيزها.

من جانبه أعرب أوفرفاست عن استعداده للتدخل لدى الوكالات غير المقيمة في الجزائر، مثل الوكالة الدولية للطاقة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي من أجل نقل الخبرات للبلاد.

واتفق الطرفان على استكشاف السبل والوسائل الكفيلة بتعزيز العلاقات في مجال التكوين المتخصص بدعم من معهد الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة والحركة الكهربائية.

ومن جهة أخرى تم الاتفاق على تنمية مناطق الظل وإنجاز مشاريع الطاقات المتجددة، وتبادل الخبرات في مجالات النجاعة الطاقوية و”الهيدروجين الأخضر، كما استعرضا وضعية التعاون في مجالات الانتقال الطاقوي والتنمية المستدامة.

وحسب المصدر ذاته فقد تم بحث وضعية علاقات التعاون في مجالات الانتقال الطاقوي والتنمية المستدامة خاصة تنفيذ أهداف وفقا لأجندة الأمم المتحدة 2030 مع البرامج والصناديق والهيئات المتخصصة للأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.