span>الأمن الوطني يتدعم بمصلحة مركزية لمكافحة الإرهاب بالعاصمة عبد الحميد خميسي

الأمن الوطني يتدعم بمصلحة مركزية لمكافحة الإرهاب بالعاصمة

ثمن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، اليوم السبت، استحداث مصلحة مركزية لمكافحة الارهاب.

وأكد بلجود، خلال إشرافه على تدشين المصلحة في سحاولة غرب الجزائر العاصمة، أنه يسجل بارتياح إنشاء المصلحة “ذات الامتداد الهيكلي الوطني”.

وأكد المسؤول ذاته أن المهام الأساسية للمنشأ الأمني الجديد هي مكافحة الجريمة المنظمة.

ويرى المتحدث أن المديرية العامة للأمن الوطني تكون قد خطت شوطا لا يستهان به في مجال تطوير آليات عملها الوقائي الاستباقي، بما يساهم أكثر في توفير مناخ أمني ملائم.

وجاء في كلمة وزير الداخلية: “هيهات أن يتحقق مبتغى فلول الإجرام ما دامت مصالح الدولة بالمرصاد وتسلح المواطنين المخلصين بالحس الأمني وكلهم عزم والتفاف حول قيادة بلدهم مشكلين بذلك حصنا منيعا أمام قوى الشر وأعداء الاستقرار”.

من جهة أخرى، كشف كمال بلجود أن “الحكومة ستعمل جاهدة على تشجيع المبادرات التي من شأنها إرساء المزيد من أسس الوقاية الأمنية بمفهومها الشامل، لا سيما في ظل التحديات الراهنة وما تعرفه الجزائر من هجمات إعلامية شرسة من صنع خيال أولئك الدين يكنون لها مجانا حقدا وكراهية”.

وأشار إلى أن الجزائر “لا تبالي بالمناورات الطائشة، فهي عازمة على المضي إلى آفاق واعدة بفضل تجند أبنائها وبناتها المتشبعين بثقافة المواطنة النوفمبرية الصادقة”.

وتختص مصلحة SCLCO بالتحريات في قضايا الإجرام المنظم والإرهاب والأعمال الهدامة بالتنسيق مع الشركاء الأمنيين.

كما ستتولى مهام مكافحة الإجرام الاقتصادي والمالي، والمصالح المتخصصة الوطنية الأخرى كالديوان المركزي لقمع الفساد والهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، وخلية الاستعلام المالي.

شاركنا رأيك