الرئيسية » الأخبار » الأمين العام للأرندي: هذا ما طلبه منا تبون والحكومة المقبلة ليست لتوزيع الغنائم

الأمين العام للأرندي: هذا ما طلبه منا تبون والحكومة المقبلة ليست لتوزيع الغنائم

الأمين العام للأرندي: هذا ما طلبه منا تبون والحكومة المقبلة ليست لتوزيع الغنائم

كشف الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني، أن الرئيس عبد المجيد تبون، طلب منه تقديم بعض الأسماء التي يمكنها منح الإضافة في الحكومة المقبلة.

وقال الطيب زيتوني، أن حزبه ضد فكرة أن يشكل حزب الأغلبية البرلمانية الحكومة المقبلة، لأن العملية ليست توزيع غنائم، بل هي مرحلة جديدة في تاريخ الجزائر، وتحدي جديد وامتحان صعب، لذلك يرى زيتوني أن الحكومة المقبلة يجب ان تكون مكونة من كفاءات وطنية يمكنها إخراج الجزائر من أزمتها.

وأوضح زيتوني أن حزب التجمع الوطني الديموقراطي، لطالما كان في مقدمة المشهد السياسي الجزائري كحزب قوي له مكانته وسط التشكيلات السياسية الكبرى في البلاد.

ونوّه الرجل الأول في الأرندي بالمشاورات السياسية التي أطلقها تبون، معتبرا إياها خطوة جيدة في مسار الجزائر الجديدة المبنية على الحوار.

للإشارة استقبل عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني، مرفوقا بالمكتب الوطني للحزب.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية، أن اللقاء يأتي في إطار المشاورات السياسية الموسعة لتشكيل الحكومة، عقب استقالة حكومة الوزير الأول عبد العزيز جراد.

ووفق المصدر ذاته حضر اللقاء مدير ديوان رئاسة الجمهورية نور الدين بغداد الدايج والأمين العام لرئاسة الجمهورية محمد الأمين مسايد ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون القانونية والقضائية بوعلام بوعلام.

يشار إلى أن الرئيس تبون استقبل أيضا صباح اليوم، رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري وبعضا من قيادات حزبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.