الرئيسية » الأخبار » الإفراج عن الصحافي خالد درارني

الإفراج عن الصحافي خالد درارني

استفاد مساء اليوم الجمعة الصحافي خالد درارني من قرار العفو الرئاسي الذي أصدره رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

واستقبل عشرات المواطنين خالد درارني لحظة خروجه من سجن القليعة وعبروا عن تضامنهم معه وسعادتهم بالإفراج عنه.

واعتقل درارني في مارس 2020 ثناء تغطيته إحدى مسيرات الحراك الشعبي، ووجهت له تهمتا “المساس بالوحدة الوطنية، والتحريض على التجمهر غير المسلح”.

وقضى مجلس قضاء العاصمة منتصف سبتمبر الماضي، بسنتين حبسا نافذا في حق درارني.

وكانت المحكمة العليا قررت البت في ملف خالد درارني في 25 فبراير القادم، بعد الطعن الذي تقدمت به هيئة الدفاع ضد الحكم.

وأعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أمس الخميس إمضاء عفو رئاسي عن عدد من المعتقلين، يتراوح عددهم بين 55 و60 فردا.

وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان أصدرته أن المعنيين بقرار العفو الرئاسي أوقفوا بتهمة نشر أخبار كاذبة مست مؤسسات الدولة على شبكات التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.