الرئيسية » الأخبار » الإمارات لن تسلّم ولد قدور للجزائر.. الكرة في ملعب زغماتي

الإمارات لن تسلّم ولد قدور للجزائر.. الكرة في ملعب زغماتي

جواز السفر الفرنسي ينقذ ولد قدور من تسليمه إلى الجزائر

تناقلت وسائل إعلام جزائرية وأجنبية خبر توقيف المدير العام الأسبق لشركة سوناطراك، عبد المومن ولد قدور بدولة الإمارات العربية المتحدة، دون تأكيد رسمي من الجانبين.

وفي حال صحّ الخبر فإن المنحى القانوني الذي يجب على الجزائر اتخاذه لتسلُّم ولد قدور، يتطلّب مراسلة خاصة من وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي إلى نظيره الإماراتي سلطان بن سعيد البادي الظاهري.

ووفق اتفاقية “التعاون القضائي والإطارات والإنابة القضائية وتنفيذ الأحكام والتسليم” التي صادقت عليها الجزائر والإمارات سنة 2003، فإن زغماتي مطالب بمراسلة نظيره الإماراتي في مدة أقصاها 30 يوما من تاريخ توقيف الشخصية المطلوبة للعدالة.

وفي حال لم ترسل الجزائر الوثائق المطلوبة للتسليم في غضون 30 يومًا من تاريخ طلب التسليم، فإن القضاء يأمر بالإفراج عن الشخص المطلوب تسليمه.

يذكر أن ولد قدور كان يقيم في فرنسا طيلة الأشهر الماضية، والغريب أنه كان يعيش بسلام بل وضاعف نشاطه التجاري هناك، رغم أن الجزائر ترتبط مع فرنسا باتفاقية قضائية حول تسليم المجرمين.

وكان القضاء الجزائري قد أصدر مؤخرا مذكرة توقيف دولية في حق عبد المومن ولد قدور، حيث توبع في القضية المتعلقة بصفقة شراء مصفاة النفط أوغيستا بصقلية الإيطالية التي قامت سوناطراك بشرائها بالشراكة مع إيكسون موبيل بقيمة 1 مليار دولار.

ويُتابع ولد قدور في الملف رقم “0031/ 20” المتعلق بشركة “بي .أر .سي”، حيث وجهت له تهم “إبرام صفقات مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية واختلاس وتبديد أموال عمومية والاستعمال غير الشرعي لأموال عمومية وخاصة لصالح الغير، والاستفادة من سلطة وتأثير أعوان هيئات للزيادة في الأسعار والاستفادة غير المبررة من إعفاءات وتخفيضات في الضرائب والرسوم.

1 أفكار بشأن “الإمارات لن تسلّم ولد قدور للجزائر.. الكرة في ملعب زغماتي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.