الرئيسية » رياضة » الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ترمي المنشفة أخيرا أمام قرارات وزارة الشباب والرياضة

الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ترمي المنشفة أخيرا أمام قرارات وزارة الشباب والرياضة

الـ"فاف": مبالغ مالية ضخمة تطرح العديد من التساؤلات عن كيفية إنفاقها

كشفت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أمسية اليوم الخميس، في بيان على موقعها الرسمي، موعد إجراء أشغال الجمعيتين العامة العادية والانتخابية، لترضخ بذلك أخيرا لقرارات وزارة الشباب والرياضة.

وحددت الاتحادية الجزائرية للعبة ذاتها، يوم الإثنين 05 أبريل المقبل، تاريخا لعقد أشغال الجمعية العامة العادية، من أجل المُصادقة على التقريرين المالي والأدبي، المُتعلقين بالعهدة المُنتهية مؤخرا.

وستُعقد الجمعية العامة الانتخابية بتاريخ الـ15 من الشهر ذاته، لتحديد الرئيس المقبل الذي سيقود الاتحاد الجزائري لكرة القدم، لفترة 05 سنوات قادمة.

وقالت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في البيان ذاته، إن أعضاء المكتب الفيدرالي صادقوا على التقريرين المالي والأدبي لسنة 2020، بعد اجتماع عُقد أمسية اليوم الخميس، عن طريق تقنية التواصل المرئي عن بعد.

ويبدو أن الـ”فاف” رضخت أخيرا لمطالب وزارة الشباب والرياضية، القاضية بوجوب الذهاب إلى جمعية عامة عادية وبعدها انتخابية، قبل تعديل قوانين الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، بعد فترة طويلة من الصراع بين الطرفين دامت لأشهر.

وكاد الصراع بين الاتحادية والوزارة الوصية، أن يُعرض المنتخب الوطني الجزائري لعقوبات قاسية جدا، من قبل الاتحادية الدولية لكرة القدم، كانت ستصل إلى حد الإقصاء من المنافسات القارية والعالمية، ليكون الأمر وقتها تدميرا حقيقيا لكل ما بناه بلماضي وأشباله.

وما زال احتمال تعرّض كتيبة “محاربي الصحراء” للعقوبات ذاتها قائما، في حال لم يُصادق أعضاء الجمعية العامة العادية على التقريرين المالي والأدبي لعهدة 2017/2021، حسب ما يراه مُختصون في شؤون الكرة الجزائرية.

وستكون أشغال الجمعية العامة العادية المقررة يوم 05 أبريل المقبل، كفيلة بالإجابة عن أسئلة الجماهير الجزائرية المُتخوفة من سيناريو تعرض المنتخب الجزائري للعقوبات من عدمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.