الرئيسية » رياضة » الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تنجو من ورطة منتخب كوت ديفوار

الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تنجو من ورطة منتخب كوت ديفوار

الـ"فاف": مبالغ مالية ضخمة تطرح العديد من التساؤلات عن كيفية إنفاقها

خرجت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، من الورطة التي وقعت فيها مؤخرا، بسبب تعذّر قدوم منتخب كوت ديفوار لفئة أقل من 17 سنة إلى الجزائر، من أجل إجراء مبارتين ودّيتين، بسبب ظروف جائحة كورونا (كوفيد 19).

وكشفت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، في بيان على موقعها الرسمي، إجراء المنتخب الجزائري لفئة أقل من 17 سنة، مبارتين وديتين بالمغرب، الأولى أمام منتخب أوغندا بتاريخ الـ07 مارس الحالي، والثانية أمام منتخب كوت ديفوار يوم الـ10 من الشهر ذاته.

وكان من المقرر أن يُواجه المنتخب الجزائري للفئة السنية ذاتها، نظيره الإيفواري مرتين وديا بالجزائر، يومي 04 و07 مارس 2021، قبل أن تُلغى المواجهتين، بسبب تعليق الجزائر كافة رحلاتها الخارجية من وإلى مطاراتها.

وقالت “الفاف” على موقعها الرسمي، إن منتخب كوت ديفوار سيحل بالجزائر يوم الجمعة 26 فبراير الماضي، قبل أن تكشف تأخر موعد وصوله إلى غاية الـ03 من شهر مارس الحالي، ليتقرر بعدها إلغاء المبارتين الوديتين نهائيا في الجزائر، وتأجيل لعبهما إلى غاية التنقل إلى المغرب، المُقرر أن تحتضن منافسات “كان” أقل من 17 سنة.

وكشفت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في بيان على موقعها الرسمي، التحاق 13 لاعبا من فرنسا، مباشرة بالمركز التقني سيدي موسى، حيث من المقرر أن يخوضوا رفقة كافة عناصر النخبة الوطنية حصة تدريبية، صبيحة اليوم الإثنين بداية من الساعة الـ10 صباحا، بإشراف الناخب الوطني محمد لاسات.

وأكدت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، من خلال البيان ذاته، أن المنتخب الجزائري سيتنقل باكرا إلى المغرب، عكس ما كان مُخططا له، وسيحّل يوم الـ06 من الشهر الحالي، بالعاصمة الرباط، تحضيرا لخوض منافسات كأس أمم إفريقيا.

وسيخوض أشبال الناخب الوطني محمد لاسات، منافسات “كان” المغرب، لفئة أقل من 17 سنة، المقرر بداية فعالياتها يوم 13 مارس الحالي، حيث سينافس على بطاقة مؤهلة إلى الدور الثاني، ضمن المجموعة الثانية، رفقة منتخبات نيجيريا وتنزانيا والكونغو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.