الرئيسية » رياضة » الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تُرخص لـ”ميركاتو” شتوي استثنائي

الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تُرخص لـ”ميركاتو” شتوي استثنائي

الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تُرخص لـ"ميركاتو" شتوي استثنائي

قرر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، فتح باب سوق انتقالات اللاعبين الشتوية استثناء، ما بين 25 و31 يناير الحالي، مباشرة بعد نهاية مرحلة ذهاب الدوري الجزائري لكرة القدم.

وأكدت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، صبيحة اليوم الأحد من خلال بيان نشرته على موقعها الرسمي، أنها فتحت أبواب الميركاتو الشتوي بصفة استثنائية، طبقا للوائح الاتحادية الدولية لكرة القدم، الصادرة تماشيا مع الوضع الراهن في العالم، المفروض بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19).

وسيُمّكن الإجراء الاستثنائي الصادر عن “الفاف”، أندية القسم المحترف الأول من رفع تراخيص عدد اللاعبين إلى 28 لاعبا، منها ترخيصان فقط للاعبين الأجانب.

وأشار بيان الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أن الإجراءات الجديدة الخاصة بالميركاتو الاستثنائي، تمنع انتقال اللاعبين بين الأندية الجزائرية المحترفة منعا باتا، حفاظا على “النزاهة” الكروية.

وأضاف البيان ذاتها، أنه يمكن للأندية تأهيل لاعبين لم يُسجلوا في الوقت المحدد من فترة التسجيلات الأولى، إضافة إلى الترخيص لهم بانتداب لاعب جزائري واحد، ينشط خارج حدود الملاعب الجزائرية.

وسيتم بموجب الإجراء الاستثنائي وضح حد أقصى مادي، لمساهمات الشركات الرياضية ذات أسهم، على مستوى الأندية الهاوية، التي تنشأ عنها الفرق المحترفة لكرة القدم، التابعة لها في أمور عدة، بموجب قانون إنشاء الفرق والجمعيات الرياضية في الجزائر.

وتسعى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، من خلال الإجراء السالف ذكره، إلى تفادي الخلاف المادي بين النادي المحترف والنادي الهاوي الذي انبثق عنه.

وستكون الأندية المحترفة ملزمة بتقديم نسخة عن الاتفاقية المُبرمة بين النادي الهاوي والشركة الرياضية المالكة أو المساهمة، لتفادي أي خلاف مادي، حيث يحق للنادي الهاوي الاستفادة من 50 بالمئة من متوسط ميزانية المساهمة السنوية للشركة الرياضية المالكة أو المساهمة في أي ناد جزائري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.