الاتحادية الكاميرونية تهتز لقضية فساد عشية ترقب مصير مباراة الجزائر والكاميرون
span>الاتحادية الكاميرونية تهتز لقضية فساد عشية ترقب مصير مباراة الجزائر والكاميرون عبد الخالق مهاجي

الاتحادية الكاميرونية تهتز لقضية فساد عشية ترقب مصير مباراة الجزائر والكاميرون

اهتزت الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم، على وقع فضيحة من العيار الثقيل، يوما واحدا قبل رد الاتحادية الدولية للعبة، في قضية مباراة الجزائر والكاميرون لحساب إياب الدور الفاصل من تصفيات كأس العالم قطر 2022.

وشهدت الاتحادية الكاميرونية للعبة، انفجار قضية فساد أدت بالرئيس صاموييل إيتو للتضحية بالأمين العام ديديي بانلوك، وفق ما تداولته وسائل إعلام كاميرونية عدة، عشية استعداد الجميع لاكتشاف مصير ملف قضية مباراة الجزائر والكاميرون.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأقال إيتو أمينه العام ديديي بانلوك بسبب اتهامات لاحقته، أثبتت سوء إدارته المالية، وهو الأمر الذي عجل برحيله من الأمانة العامة للاتحاد الكاميروني لكرة القدم، وفق ما كشفه الصحافي ريفين نغوب مدير النشر في جريدة ” La Voix du Moungo”.

وبحسب ما أكده الصحافي ريفين نغوب، مدير النشر في جريدة ” La Voix du Moungo”، في تصريحات نقلها موقع “AFRICA TO SPORT”، فإن الأمين بانلوك مشتبه تورطه وبشكل كبير، في فساد مالي بالاتحادية الكاميرونية لكرة القدم.

ووفق المصدر السابق، فإن رئيس الاتحادية الكاميرونية للعبة، غضب كثيرا من أمينه العام بعد ثبوت تورطه، مما أدى به إلى إنهاء مهامه سريعا، خاصة وأن بانلوك كان يعد الذراع الأيمن لإيتو منذ تعارفهما سنة 2017، وفق ما نقله موقع “ACTU CAMEROUN”.

وعيّن رئيس الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم صامويل إيتو، مواطنه جو جان لوك كاميل أمينا عاما جديدا لاتحادية الكرة في دولة الكاميرون، خلفا للمقال ديديي بانلوك، حسب ما نقله موقع “camfoot”.

شاركنا رأيك