الرئيسية » الأخبار » الاتحاد الأفريقي يدعو الجزائر والمغرب إلى الامتناع عن أي تصعيد

الاتحاد الأفريقي يدعو الجزائر والمغرب إلى الامتناع عن أي تصعيد

الاتحاد الأفريقي يدعو الجزائر والمغرب إلى الامتناع عن أي تصعيد

استنكر رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، تدهور العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين والشعبين المغاربيين.

وأعرب رئيس المفوضية، عن أسفه الشديد لقطع العلاقات بين الدولة الجزائرية والمملكة المغربية.

ودعا فقي محمد، قادة البلدين إلى عدم القيام بأي عمل من شأنه التحريض على التصعيد، والانصياع إلى مبدأ السلام والتعاون المثمر لما يخدم مصلحة الشعبين.

وأكد المتحدث في البيان الصادر اليوم الخميس، أن الاتحاد الأفريقي مستعد لتعزيز أي مبادرة تساهم في استئناف العلاقات الأخوية بين البلدين خدمةً للسلام والازدهار في المنطقة المغاربية والإفريقية.

من جهتها دعت الأمم المتحدة، الجزائر والمغرب إلى دفع العلاقات بين البلدين إلى الأمام لإرساء الأمن في المنطقة.

ودعا الأمين العام لجامعة الدول العربية، الجزائر والمغرب إلى ضبط النفس وتجنب الصعيد.

وأعربت وزارة الخارجية الإماراتية، عن أسفها للتطورات الحاصلة بين الجزائر والمغرب وقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وشدد وزير خارجية الإمارات، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، على حرص حكومة بلاده الدائم على متانة وقوة العلاقات العربية الإيجابية ووحدتها وتطويرها بما يخدم مصالح الشعوب ويعزز نهضتها وازدهارها.

أما مملكة البحرين، فأكدت  على ضرورة تسوية المسائل الخلافية بين الجزائر والمغرب عبر الحوار وفق رؤية الملك المغربي محمد السادس.

ودعت الكويت إلى تغليب لغة الحوار لتجاوز المسائل الخلافية وطي هذه الصفحة بما يعكس حكمة قيادتي البلدين ويجسد ما يربطهما من وشائج وعلاقات ويحقق تطلعات شعبيهما.

عدد التعليقات: 1

  1. أما مملكة البحرين، فأكدت على ضرورة تسوية المسائل الخلافية بين الجزائر والمغرب عبر الحوار وفق رؤية الملك المغربي محمد السادس.

    ما هذا الهراء؟ أما هو إنحياز لنظام المخزن؟
    الجزائر تعي جيدا كيف تتعامل مع هذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.