الرئيسية » الأخبار » البراءة لمحمد جميعي في قضيته مع الصحافي سعد بوعقبة

البراءة لمحمد جميعي في قضيته مع الصحافي سعد بوعقبة

نال الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، محمد جميعي، البراءة من مجلس قضاء الجزائر، في قضيته مع الصحافي سعد بوعقبة.

وكان النائب عن حزب الأفلان، متابعا بتهمتي سوء استغلال الوظيفة وإهانة صحافي أثناء تأديته مهامه.

يذكر أن محكمة سيدي امحمد، كانت قد أدانت محمد جميعي في 30 سبتمبر الماضي بسنتين سجنا نافذا منها سنة موقوفة النفاذ، وهو ما سمح له بمغادرة سجن الحراش، الذي بقي فيه سنة كاملة رهن الحبس الاحتياطي.

جدير بالذكر أن جميعي انتخب أميناً عاماً لحزب جبهة التحرير الوطني في 30 أفريل 2018، خلفاً لجمال ولد عباس الموجود في سجن الحراش بعد إدانته في عدة قضايا فساد تتعلق بفترة استوزاره.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.