الرئيسية » الأخبار » البرلمان.. جلسة للتثمين والشكر

البرلمان.. جلسة للتثمين والشكر

البرلمان.. جلسة للتثمين والشكر

فريدة شراد

أجمع كل النواب المتدخلين اليوم خلال مناقشة مشروع قانوني العضويين المتعلقين بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ونظام الانتخابات على أهمية القانون في  الاستجابة لتطلعات الشعب الجزائري والطبقة السياسية، معتبرين أن القانونين قادرين على ضمان شفافية ونزاهتها في حال تطبيقه كما جاء من مجلس الحكومة، كما نالت المؤسسة العسكرية حضها من الثناء من خلال مقاربتها.

الأفلان تُثمّن رغم إقصائها

أجمع النواب حزب جبهة التحرير الوطني  خلال جلسة المناقشة التي ترأسها رئيس المجلس الشعبي الوطني الجديد  سليمان شنين بحضور وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي، على تثمين وتمجيد دور الجيش الشعبي الوطني  في حل الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد.

ودافع نواب الحزب العتيد عن هيئة الحوار والوساطة رغم إقصائها في المشاورات.

واعتبر عبد الحميد سي عفيف أن الواقع برهن عن النظرة الصائبة والعقلانية للمؤسسة العسكرية، ومعرفتها لخلفيات الأزمة التي تمر بها البلاد.

وعن الهيئة الوطنية للحوار والوساطة  وقال ذات النائب “أحيي جهود اللجنة الوطنية للوساطة والحوار التي قامت ورغم الضغوطات بعمل جبار، وأدت مهمتها كما ينبغي في تقريب وجهات النظر وصياغة مقترحات لمختلف الفعاليات السياسية والمجتمع المدني التي استمعت إليها، وكونت من خلالها منظورا للخروج من الأزمة عبر تجسيد الديمقراطية الدستورية وترقية النظام الانتخابي، لأن الانتخاب هو الوحيد لتجسيد المادتين 7 و8 من الدستور التي يمكن لشعب من خلالها ممارسة سيادته عبر اختياره الحر والشفاف لمن يحكمه”.

ومن جهته نوه النائب علي مرابط بمضمون هذا المشروع الذي يشكل حسبه نقلة نوعية في ميدان تنظيم الانتخابات التي أوكلت جميع مراحلها إلى سلطة تتمتع بصلاحيات واسعة تمكنها من تحقيق نزاهة وشفافية الاستحقاقات الوطنية.

كما أكد أن السلطة من شأنها تجسيد وتعميق الديمقراطية الدستورية وترقية النظام الانتخابي المؤدي إلى التداول السلمي على السلطة، معتبرا أن القانون هو الاستجابة لطموحات الحراك الشعبي.

الأرندي.. القانون والعزوف الانتخابي

وثمن نائب حزب التجمع الوطني الديمقراطي عمر بوليفان مضمون المشروع المتعلق بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، معتبرا أن تحيد الإدارة عن العملية الانتخابية يسمح باسترجاع الثقة بين الناخب ودولته، ويقلل العزوف الانتخابي.

كما أقترح ذات النائب عقد ندوات ودوائر مستديرة لشرح مضمون النص للمواطنين وتعريفهم بكل ما يتعلق بضمان صوتهم، وصون اختيارهم لمن يحكمهم.

الإسلاميون بين مشارك ومقاطع

من جانهم وقع الإسلاميون اليوم في نفس فخ الموالاة، حيث انقسمت المجموعة النيابية لحركة مجتمع السلم بين مشاركة عبد الوهاب ديرة مقرر اللجنة القانونية، الذي برر حضوره بتقاضى أجر على وجوده ضمن الهياكل، ومقاطعة باقية النواب.

أما في تحالف الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء فدخل أصحابها إلى القاعة الجلسة من أجل الدفاع عن القانون ومخرجات هيئة الحوار والوساطة التي رفضوا الجلوس معها على طاولة واحدة للحوار.

وثمن النائب عمراوي مسعود عن الاتحاد من أجل النهضة، العدالة والبناء شرط حيازة شهادة جامعية للترشح لمنصب رئيس الجمهورية، مؤكدا أن هذا الشرط يعكس مطلب شعبي هام، ولا يعد إقصاء لأي فئة، بل يعد إجراء من شأنه كبح بعض المهازل التي تم تسجيلها سابقا خلال سحب استمارات الترشح لمنصب رئيس الجمهورية لانتخابات 16 أفريل الملغاة.

الإجماع على دور الجيش

وتضمنت كل المداخلات البالغ عددها 85 تدخل تثمين لدور المؤسسة العسكرية وأحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، مؤكدين مرافقته للحراك الشعبي ووقوفه إلى جانب الشعب.

وشدد النواب على ضرورة التعجيل  في تنظيم الانتخابات الرئاسية على اعتبار أنها الحل الوحيد للخروج من الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد منذ 22 فيفري المنصرم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.