الأخبار

البروفيسور رحال يعترف بسوء التنظيم

كورونا
أوراس في awras on Google News

اعترف عضو لجنة رصد ومتابعة تفشي كورونا في الجزائر البروفيسور إلياس رحال، أن الإشكالية في مواجهة الوباء هي تنظيمية بالدرجة الأولى.

وفي تصريح لقناة النهار، اليوم الجمعة، أوضح البروفيسور رحال أنه لا وجود تنسيق بين المستشفيات، مؤكدا أن الأسرّة متوفرة في جميع المستشفيات الوطنية.

وفي الصدد ذاته قال البروفيسور أننا وصنا اليوم لـ 20 ألف مريض وهي نسبة هائلة، لكن نسبة التشبع في الأسرة فاقت الـ 50 بالمائة على المستوى الوطني، مؤكدا أن 15 ولاية بلغت نسبة التشبع في الاسرة فيها 75 بالمائة.

أما بخصوص توفر الأدوية، قال البروفيسور إن هناك اشكالية طرحت في مواقع التواصل الاجتماعي بحول دواء تخثر الدم الذي أكد توفره، نافيا ندرة مادة  مادة الأوكسجين في جميع المستشفيات عبر ولايات الوطن والتي تعتبر المادة الأولي لعلاج الفيروس.

وكان رضا مالك حميدي، رئيس مصلحة الإنعاش الطبي في مستشفى بني مسوس في الجزائر العاصمة، قد كشف أن مصلحته صارت ممتلئة عن آخرها ولم يعد هناك أي سرير للإنعاش بسبب التدفق الرهيب للمصابين بفيروس كورونا.

وأضاف البروفيسور حمادي أن مصلحة العناية المركزة بها 12 سريراً للإنعاش بالإضافة لـ 8 أخرى احتياطية وجميعها مكتملة، مؤكدا أن المرضى الذين يصلون إلى قسم أمراض الرئة ويحتاجون إلى جهاز تنفسي لا يمكنهم العثور على سرير.

وكشف المتحدث ذاته أنّ الوضع صار مقلقا وحرجا، قائلا: “إننا نواجه مشكلة كبيرة بسب تزايد وصول الحالات التي تحتاج للعناية الطبية، خاصة الحالات الخطيرة التي تحتاج إلى العناية المركزة.”

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
87,502
وفيات
2,501
شفاء
56,617
نشطة
28,384
آخر تحديث:06/12/2020 - 03:08 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

فريدة شراد

فريدة شراد

اترك تعليقا