الرئيسية » الأخبار » البروفيسور صنهاجي: التلقيح ضد كورونا ينطلق بعد شهر

البروفيسور صنهاجي: التلقيح ضد كورونا ينطلق بعد شهر

البروفيسور صنهاجي: التلقيح ضد كورونا ينطلق بعد شهر

قال مدير الوكالة الوطنية للأمن الصحي، وعضو لجنة متابعة ورصد كورونا بالجزائر البروفيسور كمال صنهاجي إن عمليات التلقيح ضد فيروس كورونا في الجزائر ستنطلق بعد شهر من الآن على دفعات.

وفي تصريح له، اليوم الجمعة، عبر إذاعة سطيف أكد البروفيسور أن اللقاح سيكون مجاني لكل الجزائريين، ولن يكون إلزامي ولا إجباري لكن العملية ستتم أخلاقيا، داعيا الجميع إلى ضرورة الاستفادة منه للوقاية.

ومن جهة أخرى قال المتحدث ذاته إنه خلال الأيام القليلة القادمة سيتم الكشف عن اللقاح الذي ستقتنيه الجزائر، مجددا تأكيد على تصريح وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد الذي أكد أن الجزائر لن تقتني أي لقاح لم تصادق عليه منظمة الصحة العالمية.

وأكد البروفيسور كمال صنهاجي أن اللجنة تعكف خلال هذه الأيام على دراسة كل اللقاحات بشكل علمي، مؤكد أن الجزائر تملك الإمكانيات لاقتناء اللقاحات بما فيها تلك التي تتطلب درجات تخزين منخفضة.

وفي الصدد ذاته أشار كمال صنهاجي أنه سيتم الاعتماد على كل وسائل الدولة، بما فيها قدرات وإمكانيات الجيش الوطني الشعبي.

أما فيما يخض فتح المجال الجوي فأكد مدير الوكالة الوطنية للأمن الصحي أنه لن يتم استئناف الرحلات الخارجية للطيران قبل انطلاق عمليات التلقيح، موضحا أن فتح الحدود يتطلب جواز السفر الطبي الذي يتضمن إلزامية التلقيح لجميع المسافرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.