الرئيسية » الأخبار » البروفيسور مصباح يكشف عن السلاح ضد كورونا

البروفيسور مصباح يكشف عن السلاح ضد كورونا

البروفيسور مصباح يؤكد أن الوقاية ضد كورونا هي السلاح الوحيد للجزائر

قال رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية البروفسور، إسماعيل مصباح، إن الوقاية هي السلاح الناجع الوحيد المتوفر حتى الآن للجزائر وبقية أنحاء العالم لمواجهة فيروس كورونا.

ودعا البروفيسور، اليوم السبت، إلى العمل بالإجراءات التي أوصت بها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، والمتمثلة في غسل اليدين بالماء والصابون عدة مرات في اليوم ولمدة عشرين ثانية على الأقل أو بالمحلول الكحولي.

وأكد البروفيسور مصباح، على ضرورة حماية الشخص ومحيطه باحترام المسافة التي تفصل بين الأفراد في حالة الخروج من المنزل لقضاء بعض الحاجات، وبالعمل بالقطاعات الحيوية بمتر واحد على الأقل، مع التحلي بسلوك حضاري ومسؤول لمواجهة الوباء.

ودعا المتحدث نفسه، إلى غسل وتنظيف المساحات التي يتم لمسها على غرار الهاتف واللوحات الإلكترونية والحاسوب ومقبض الأبواب، كما قدم نصائح وقائية أخرى في حالة السعال أو العطس.

وفي سياق آخر أوضح البروفيسور مصباح أن تظافر الجهود يساهم بشكل واسع في الحد من انتقال خطر الفيروس، خاصة ما تعلق بحماية مستخدمي الصحة العمومية “لأنه إذا أصيب هؤلاء بعناء شديد فإنه لا يستطيع مواصلة التكفل بالمواطنين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.