span>البنك الإفريقي للتنمية يعلن دعمه مشروع أنبوب الغاز بين الجزائر ونيجيريا وائل بن أحمد

البنك الإفريقي للتنمية يعلن دعمه مشروع أنبوب الغاز بين الجزائر ونيجيريا

أعلن البنك الإفريقي للتنمية دعم هذه المؤسسة المالية الإقليمية لمشروع أنبوب الغاز العابر للصحراء الرابط بين نيجيريا وأوروبا والذي يمر عبر الجزائر.

ونوه رئيس مجمع البنك الإفريقي للتنمية، أكينوومي أديسينا، أمس الاثنين بشرم الشيخ المصرية، بالجهود التي تبذلها الجزائر من أجل دعم التنمية في إفريقيا.

وصرّح رئيس مجمع البنك الإفريقي للتنمية، على هامش ندوة صحفية نشطها بالمركز الدولي للمؤتمرات بشرم الشيخ على الجلسات السنوية للمجمع، أن “هذا الأنبوب يكتسي أهمية كبيرة حيث يعدّ استثمارا يحظى بدعمنا ودعم الاتحاد الافريقي”.

ويعتبر أنبوب الغاز العابر للصحراء مشروع ضخم لنقل الغاز يربط بين نيجيريا والنيجر والجزائر على مسافة بطول 4000 كلم.

وسبق لوزراء طاقة البلدان الثلاثة في إطار الاجتماع الوزاري الثلاثي الثالث المتعلق بهذا المشروع الاستراتيجي أن وقعوا في جويلية 2022 بالجزائر العاصمة على مذكرة تفاهم لإطلاق إنشاء أنبوب الغاز العابر للصحراء وهو المشروع المدرج ضمن إطار تجسيد برنامج النيباد والذي يشكل بالنسبة للجزائر مثالا عن إرادة الشركاء الثلاثة في “تجسيد منشأة إقليمية ذات بعد دولي” حيث سيسمح بعد دخوله حيز الخدمة بتزويد بلدان الساحل بهذه المادة.

كما نوّه إديسينا بجهود الجزائر والتزامها بدعم التنمية في القارة.

وقال في هذا الصدد “أنوه بجهود الجزائر من أجل دعم البلدان الإفريقية ذات الدخل الضعيف، وأحيي كذلك التزام الدولة الجزائرية بالمساهمة في إعادة تشكيل الصندوق الإفريقي للتنمية بـ10 مليون دولار أي بمساهمة جد معتبرة مما يجعل من الجزائر أحد أكبر المساهمين الأفارقة في هذا الصندوق”.

كما أعرب رئيس البنك الإفريقي للتنمية عن ارتياحه لمستوى التعاون مع الجزائر حاليا.

كما أشار إلى أن “الجزائر تدعم كل ما يخص إفريقيا وكل ما يتعلق بالاندماج الإقليمي سيما فيما يخص المنشآت القاعدية وهناك أيضا القطاع الصيدلاني الذي سجلت فيه الجزائر تقدما كبيرا والذي يمكن لإفريقيا أن تستفيد منه”.

شاركنا رأيك