الرئيسية » الأخبار » البوليساريو: السلام العادل يكمن في انسحاب الاحتلال من تراب الجمهورية الصحراوية

البوليساريو: السلام العادل يكمن في انسحاب الاحتلال من تراب الجمهورية الصحراوية

البوليساريو تعلن عدم تفاجئها من قرار واشنطن فتح قنصلية في الأراضي المحتلة

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الصحراوية، وزير الإعلام حمادة سلمى الداف، إن السلام العادل والنهائي بين المغرب وجمهورية الصحراء الغربية، مرهون فقط بانسحاب الاحتلال من تراب الجمهورية الصحراوية واحترامه لحدوده المعترف بها دوليا.

وأضاف المتحدث ذاته، أن الجمهورية الصحراوية ستواصل استعمال حقها في الدفاع عن النفس طبقا لمقتضيات القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي، كونها تتعرض لحرب عدوانية واحتلال أجنبي لاشرعي يهدف إلى مصادرة حق شعبها في الحرية والسيادة.

وأفاد الداف في تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية: “بما أن مقولة ‘المغرب في صحرائه وهي في مغربها’ تجسد أكبر كذبة وتلفيق من صنع مغربي، فلا المجتمع الدولي بمنظماته الدولية والقارية ومحاكمه الدولية، يعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية، وبالتالي فوجود المغرب في الصحراء الغربية صنفته الأمم المتحدة منذ غزوه العسكري لبلادنا كاحتلال لا شرعي، طبقا لنص اللائحة 37/34 الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1979، وأكدها الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون في زيارته الأخيرة للمنطقة، وما على الناطق الرسمي المغربي إلا أن يبني قصورا من الترهات والأكاذيب على فريته الكبرى الأصلية وعلى مقولته الزائفة”.

يذكر أن الخارجية الجزائرية، كانت قد دعت إلى إيقاف العملية العسكرية المغربية في منطقة الكركارات فورا وضبط النفس وعودة الطرفين إلى طاولة المفاوضات لحل القضية الصحراوية في إطار الأمم المتحدة.

كما اعتبرت تدخل الرباط تعديا واضحا على اتفاق وقف إطلاق النار الذي يربطها مع جبهة البوليزاريو.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.