الرئيسية » الأخبار » البوليساريو: القضية الصحراوية دخلت مرحلة جديدة والانخراط في التفاوض مرهون بشروط

البوليساريو: القضية الصحراوية دخلت مرحلة جديدة والانخراط في التفاوض مرهون بشروط

قال ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة، سيدي محمد عمار، إن القضية الصحراوية دخلت مرحلة جديدة بعد 13 نوفمبر، وإن الانخراط في أي عملية تفاوضية مرهون بالتطورات الميدانية على الأرض وجدية مجلس الأمن والجمعية العامة.

وأكد سيدي محمد عمار في مؤتمر صحفي أن جبهة البوليساريو تحتفظ بحقها في الدفاع بكل الوسائل المشروعة بما فيها الكفاح المسلح.

وجدد التأكيد على أن جبهة البوليساريو تبقي الباب مفتوحا أمام الحل السلمي الذي يضمن الاحترام الكامل لحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الصحراوية.

وفي رد على سؤال بخصوص الدور المنتظر من الأمم المتحدة بعد الخرق المغربي لوقف إطلاق النار، أوضح ذات المتحدث أن “الشعب الصحراوي يعول على الله ثم صموده وإرادته في انتزاع حقوقه كاملة”.

وبخصوص إيجاد حل للقضية في الوقت الراهن، قال ممثل البوليساريو إن الحل الوحيد هو ضمان حق الشعب الصحراوي غير القابل للتفاوض والمساومة في الحرية والاستقلال.

وصرح في رد على سؤال لوكالة الأنباء الفرنسية “ليست هناك عملية تفاوضية في الوقت الراهن.”

وأبرز ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة أن التأخر أو التقاعس الحاصل في تعيين مبعوث جديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، سببه موقف دولة الاحتلال المغربي.

وفيما يتعلق بالوضع الحقوقي جراء الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في المدن المحتلة من الصحراء الغربية والحاجة إلى إيجاد آلية أممية لمراقبتها، أوضح سيدي محمد عمار أن العرقلة الفرنسية داخل مجلس الأمن تحول دون ذلك رغم اطلاع جميع المنظمات الدولية على الوضع الحقوقي هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.