الرئيسية » الأخبار » البوليساريو تنتقد تقاعس منظمة الأمم المتحدة حول انتهاكات المغرب

البوليساريو تنتقد تقاعس منظمة الأمم المتحدة حول انتهاكات المغرب

البراءة لزعيم جبهة البوليساريو "انتصار" آخر للصحراء الغربية

انتقدت بعثة جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة تقاعس الهيئة الأممية حيال التطورات الأخيرة في الكركرات في الجنوب الغربي للصحراء الغربية.

وأكدت جبهة البوليساريو أنّ السلطات الصحراوية لم يكن لها خيار آخر سوى ممارسة حقها المقدس في الدفاع عن النفس، واستعمال كافة الوسائل المشروعة للدفاع عن الأراضي الصحراوية في وجه العدوان المغربي.

وكتبت البوليساريو أنّه بعد أزيد من أسبوع من العدوان العسكري المغربي على الأراضي الصحراوية، لم يتخذ الأمين العام للأمم المتحدة ولا مجلس الأمن، إجراءات لتحميل المغرب مسؤولية العواقب الوخيمة للغاية في الأراضي الصحراوية.

واعتبرت ممثل الشعب الصحراوي أن هذا الدليل الجديد عن تقاعس منظمة الأمم المتحدة، يبعث للصحراويين رسالة معتادة وواضحة مفادها أن اللامبالاة حيال مصيره وتضحياتها من أجل السلم، وكذا الصمت المطبق على تواصل الاحتلال غير الشرعي لأراضيه من طرف المغرب، يبقى قائما حتى في الوقت الذي يكون السلم والأمن في المنطقة بأكملها في خطر.

وأكدت جبهة البوليساريو أنه أمام هذا الوضع والموقف الاستفزازي لدولة الاحتلال المغربي، لم يكن للبوليساريو خيار آخر سوى ممارسة حقه المقدس في الدفاع عن النفس، واستعمال كافة الوسائل المشروعة للدفاع عن الأراضي الصحراوية في وجه الاعتداء المغربي.

وقالت الجبهة إنها حذرت أن كل المؤشرات كانت تشير إلى، أنّ القوات المغربية كانت مستعدة للتوجه إلى المنطقة العازلة للتفريق العنيف للمتظاهرين الصحراويين، الذين كانوا يتظاهرون سلميا في الجزء الجنوبي الغربي للأراضي.

وأخطرت البوليساريو الأمم المتحدة سيما مجلس الأمن، بشأن الانعكاسات الخطيرة جدا لأي نشاطات عسكرية أو أي نشاطات أخرى للجنود المغربيين في المنطقة العازلة الكركرات أو غيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.