span>التعاون والتكوين والعصرنة محور زيارة رئيسة المجلس الفرنسي الأعلى للتوثيق للجزائر   علي ياحي

التعاون والتكوين والعصرنة محور زيارة رئيسة المجلس الفرنسي الأعلى للتوثيق للجزائر  

يبدو أن الحكومة حريصة على الاسراع في عملية عصرنة قطاع العدالة الذي يعتبر واحد من المجالات التي تحظى باهتمام كبيرا لما له من دور في المجتمع، وفي السياق حلت رئيسة المجلس الفرنسي الأعلى للتوثيق، صوفي صابو بارسي، بالجزائر بغرض تعزيز التعاون في مجالات التوثيق. 

وأفاد يان لوزارة العدل، أن وزير العدل حافظ الأختام عبد الرشيد طبي، استقل رئيسة المجلس الفرنسي الأعلى للتوثيق صوفي صابو بارسي، في لقاء تناول سبل تعزيز التعاون بين هيئتي التوثيق بالبلدين، لاسيما في مجال التكوين وعصرنة مكاتب التوثيق، تنفيذا للاستراتيجية الوطنية الهادفة إلى رقمنة جميع الخدمات العمومية. 

وأضاف المصدر أن الزيارة التي تقوم بها رئيسة المجلس الفرنسي للتوثيق، والوفد المرافق لها إلى الجزائر، من 2 إلى 5 جوان 2024، تستهدف تفعيل اتفاقية التعاون بين المجلس والغرفة الجزائرية للموثقين. 

ويعتبر الموثق في القانون الجزائري، ضابط عمومي مفوّض من قبل السلطة العمومية، يتولى تحرير العقود التي تشترط فيها الصبغة الرسمية، والعقود التي يرغب الأشخاص إعطاءها هذه الصبغة. 

ومن أجل الالتحاق بمهنة الموثق، تضع وزارة العدل شروطا تتمثل في الحصول على شهادة الكفاءة المهنية للتوثيق، بعد اجتياز مسابقة، ومتابعة تكوين متخصص لمدة سنة واحدة، تشمل تكوينا ميدانيا بأحد مكاتب التوثيق مدته 10 أشهر. 

شاركنا رأيك