الرئيسية » الأخبار » التماس 15 سنة سجنا نافذا لوالي الجزائر العاصمة الأسبق زوخ

التماس 15 سنة سجنا نافذا لوالي الجزائر العاصمة الأسبق زوخ

عبد القادر زوخ يؤكد أنه مظلوم وكان من محاربي الفساد

التمست نيابة محكمة تيبازة اليوم، 15 سنة سجنا نافذا في حق والي الجزائر العاصمة الأسبق، عبد القادر زوخ، المتابع في قضية فساد تتعلق بمنح امتيازات لأفراد من عائلة المدير العام الأسبق للأمن الوطني، عبد الغاني هامل.

وطالب ممثل النيابة، حسب وكالة الأنباء الجزائرية، في مرافعته بعد سماع المتهم عبد القادر زوخ وعدد من الشهود أبرزهم عبد الغني هامل وابنته شاهيناز وزوجته، بتسليط عقوبة 15 سنة سجنا نافذا بأقصى حدها، وغرامة مالية تقدر بواحد مليون دينار مع مصادرة جميع أملاك عبد القادر زوخ على أن يكون النطق بالحكم يوم 8 ديسمبر القادم.

ويواجه زوخ في هذه القضية تهما تتعلق بمنح عمدا للغير امتيازات غير مبررة عند إبرام صفقة وعقود مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمات والرشوة في مجال إبرام الصفقات العمومية والعقود وتبديد أموال عمومية.

ويُتهم الوالي الأسبق للعاصمة، بإساءة استغلال الوظيفة من طرف موظف عمومي على نحو يخرق القانون وتعارض المصالح ومنح إعفاءات ضريبية وتخفيضات دون مبرر قانوني في الرسم.

وأكد ممثل النيابة أن الخروقات والتجاوزات في حق التنظيمات والقوانين ثابتة وناجمة عن إرادة ونية في الفساد، من خلال منح امتيازات لأشخاص نافذين دون احترام التنظيمات والقوانين المعمول بها، ما كبد خسائر مادية معتبرة للخزينة العمومية تقارب 300 مليار سنتيم.

وتخص قضية الحال، محاكمة والي العاصمة الأسبق، حول قضية منح عقار للاستثمار بمنطقة باب الزوار بالجزائر العاصمة بمساحة 7.128 متر مربع، ومنح سكن اجتماعي تساهمي في أولاد فايت دون وجه حق لصالح هامل شاهيناز ابنة المدير العام السابق للأمن الوطني.

ومنح زوخ كذلك تسعة محلات تجارية لفائدة زوجة عبد الغني هامل بأولاد فايت بسعر بخص، وكذا شقة ذات طابع اجتماعي بصيغة العمومي الإيجاري بحي زرهوني مختار بالمحمدية دون استيفاء شروط الاستفادة.

ومثل عبد القادر زوخ اليوم كذلك في قضايا فساد أخرى تتعلق بمنح امتيازات في مجال الاستثمارات لكل من محي الدين طحكوت وأفراد من عائلته وكذا علي حداد الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.