الرئيسية » الأخبار » التمويل الخفي للحملة الانتخابية يجرّ السعيد بوتفليقة للقضاء مجددا

التمويل الخفي للحملة الانتخابية يجرّ السعيد بوتفليقة للقضاء مجددا

التمويل الخفي للحملة الانتخابية يجرّ السعيد بوتفليقة للقضاء مجددا

عاد السعيد بوتفليقة مستشار وشقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، للمثول مجددا، صبيحة اليوم، أمام قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بالقطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد المالية والإقتصادية بمحكمة سيدي امحمد.

وكشف موقع “النهار أونلاين”، أن عناصر الدرك الوطني جلبت السعيد بوتفليقة من سجن القليعة، من أجل التحقيق معه والاستماع إليه في موضوع قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية.

وسيق لشقيق الرئيس السابق المثول في 12 أفريل الماضي أمام نفس الهيئة القضائية، لمواجهة التهم التي وجهت إليه والمتعلقة بالتمويل الخفي للحملة الانتخابية.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المتهم إن موكله قد مثل للتحقيق بصفته متهما في قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس السابق، مضيفا أنه تم الاستماع إلى بوتفليقة من قبل قاضي تحقيق الغرفة الثالثة بعد التصريحات والشهادات التي أدلى بها رجل الأعمال علي حداد.

ووجهت المحكمة لسعيد بوتفليقة تهما تتعلق بتبييض الأموال وإساءة استغلال الوظيفة والتمويل الخفي لحزب سياسي إلى جانب تهمة إخفاء أموال غير مشروعة.

للإشارة نطقت هيئة المحكمة بمجلس قضاء العاصمة الجزائرية، شهر جانفي الماضي، بالأحكام في قضية تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وحكمت على الوزيرين الأولين السابقين، أحمد أويحيى بالسجن 15 عاما ومليون دج غرامة وعلى عبد المالك سلال 12 سنة ومليون دينار غرامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.