span>الجالية الجزائرية تحتج على شروط الحكومة إيمان مراح

الجالية الجزائرية تحتج على شروط الحكومة

نظّم أفراد الجالية الجزائرية في فرنسا، وقفة احتجاجية أمام القنصلية الجزائرية في مرسيليا على شروط الحكومة.

وطالبت الجالية في احتجاجاتها اليوم السبت، بتوضيحات وإعادة النظر في الشروط التي فرضتها السلطات العمومية لدخول الجزائر.

وبالمقابل طالب القنصل الجزائري في مدينة ليون، بمهلة 3 أيام من أجل رفع مطالب المحتجين إلى السلطات العليا.

 

وكانت الجالية الجزائرية في فرنسا قد أكدت عزمها منذ أيام تنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة الجزائرية والقنصليات “تنديدا بالقرارات التعجيزية نظير فتح الحدود”.

وكانت الجالية قد أوضحت أنها سترفع مطالب تتمثل في تعويض المسافرين عن التذاكر السابقة التي لم يتم استعمالها مثل ما قامت به باقي شركات الطيران الدولية، واعتماد أسعار معقولة لا تتجاوز 360 € في موسم

الذروة.

 

ومن المطالب التي رفعتها الجالية، إلغاء الحجر الصحي الإجباري لمدة 5 أيام، لمن أخذوا جرعات اللقاح، أو نتائج فحوصات (PCR) لديهم سلبية.

وكانت السلطات المعنية قد حدّدت شروط الدخول إلى الجزائر أمام الجزائريين المغتربين؛ ويذكر أن قرار الحكومة أثار جدلا واسعا بين المواطنين الموجودين خارج الوطن.

وأعرب عدد من رواد منصات التواصل تزامنا مع تحديد الشروط، عن استياءهم من الخطوة التي اتخذتها السلطات المعنية كونها حسب قولهم لا تسهل من أمور الجزائريين العالقين في الخارج.

وكان بعضهم قد أكدوا أن الشروط الجديدة خيبت أملهم في العودة إلى الجزائر، بعد أن كانوا في انتظار الفرج حسب قولهم.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك