span>الجزائري عمروش أمام لجنة التأديب في “كاف” بسبب المغرب عبد الخالق مهاجي

الجزائري عمروش أمام لجنة التأديب في “كاف” بسبب المغرب

تستمر تداعيات التصريحات التي أطلقها التقني الجزائري عادل عمروش مدرب منتخب تنزانيا، تجاه المنتخب المغربي والجامعة المغربية لكرة القدم، موازاة مع انطلاق “كان” 2023.

ومثل المدرب الجزائري عادل عمروش، اليوم الخميس، أمام لجنة التأديب التابعة للاتحادية الإفريقية لكرة القد “كاف”، بعد اتهاماته التي وجهها لمسؤولي كرة القدم المغربية، حسب ما كشفته عديد التقارير الإعلامية.

ووجدت وسائل إعلام مغربية في مثول مدرب تنزانيا أمام لجنة التأديب في “كاف”، مادة دسمة خاصة وأن تصريحاته كانت “مدوية” بشأن ما حدث في كواليس الاتحاد القاري.

وقال موقع “هيسبريس” المغربي، إن اللجنة السالف ذكرها تتخذ إجراءات صارمة في حق المدرب الجزائري عادل عمروش.

وأضاف المصدر السابق، أن اتهامات مدرب تنزانيا لم تمس فقط الجامعة المغربية لكرة القدم، وإنما شككت في استقلالية لجان الاتحاد الإفريقي للعبة الأكثر شعبية في العالم.

وفي السياق، خص الموقع المغربي بالذكر، لجنتي برمجة مباريات نهائيات كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023، ولجنة التحكيم أيضا.

وكان المدرب الجزائري عادل عمروش قد تعرض لهجوم شرس من قبل إعلاميين مغاربة، قبل ثلاثة أيام، حضروا لتغطية ندوته الصحفية قبل مواجهة المنتخب المغربي.

وحاول الإعلاميون المغاربة استفزاز مدرب منتخب تنزانيا، وإخراج المؤتمر عن سياقه، قبل أن يتدخل أحد مسؤولي هيئة “كاف”، ويطلب من الصحفيين المغاربة طرح أسئلة مجردة من الذاتية والحسابات الشخصية.

وقبل حادثة الندوة الصحفية، قال عادل عمروش في تصريحات لقناة “الهداف”، إن المغاربة يتحكمون في كل شيء بالاتحادية الإفريقية لكرة القدم.

وأضاف أن تحكم المغاربة في كواليس هيئة “كاف” مس برمجة المباريات في “كان” كوت ديفوار، وذهب إلى أبعد من ذلك بتعيين حتى حكام المواجهات.

وبخصوص العرس الإفريقي 2023، انهزم عمروش وأشباله في منتخب تنزانيا بثلاثية نظيفة أمام المنتخب المغربي، في مستهل مواجهات المنتخبين بنهائيات كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار.

شاركنا رأيك