الرئيسية » الأخبار » الجزائري يستهلك 15 كلغ من اللحوم بيضاء في السنة

الجزائري يستهلك 15 كلغ من اللحوم بيضاء في السنة

أعلن الرئيس المدير العام للديوان الوطني لتربية الأنعام وتغذية الدواجن، محمد بطراوي، أن معدل استهلاك اللحوم البيضاء في الجزائر يتناسب والمؤشرات العالمية التي تصل إلى 18 كلغ للشخص، موضحا أن معدل استهلاك الدواجن في الجزائر يصل إلى 15 كلغ لكل شخص في السنة.

وقال محمد بطراوي، اليوم الأربعاء، بالإذاعة الوطنية إن معدل استهلاك الجزائريين للحوم البيضاء يناهز 50 ألف طن في كل شهر، مؤكدا أن إنتاجها يفوق احتياجات السوق الداخلية ومعدل سعر الكيلوغرام منها لا يتجاوز 260 دينار.

وفي حديثه عن التحضيرات لشهر رمضان الكريم، أوضح أن العملية جارية من خلال تحضير للعنابر والكتاكيت وحتى غرف التبريد، معلنا أنه سيتم توفير لحوم طازجة وأخرى مجمدة لتغطية كل الطلبات.

وكان قد بلغ استهلاك الجزائريين من للحوم البيضاء في شهر رمضان الماضي 55 ألف طن، وسيسعى الديوان بالتنسيق مع المربين إلى توفير قرابة 60 ألف طن من اللحوم  في شهر رمضان المقبل لتغطية الطلب حسب المتحدث ذاته.

ارتفاع الاسعار

أرجع الرئيس المدير العام للديوان الوطني لتربية الأنعام وتغذية الدواجن بسبب ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء إلى غلاء الأعلاف الخاصة بها المتمثلة في الذرة ومستخلصات السوجا في الأسواق العالمية التي تأثرت بجائحة كورونا.

وفي الصدد ذاته قال بطراوي إن “سعر الذرة في السوق العالمي شهر جوان 2020 كان يراوح حول 265 دولار غير أنه تجاوز 270 دولار في شهر جانفي الجاري، وكذلك كان سعر مستخلصات السوجا  في جوان المنصرم 350 دولار ، وحاليا أصبح سعرها يتجاوز 590 دولار، هذا الارتفاع يخضع لمؤشرات دولية تؤثر في البورصة العالمية، غير أنني أبشر المربين بقرب توفر المادة من جديد على الصعيد الدولي وعودة استقرار الأسعار من جديد في الأسابيع المقبلة “.

وكشف المتحدث ذاته أن الجزائر تستورد ما يفوق 5 ملايين طن من الذرة ومستخلصات السوجا، وبهدف تقليص فاتورة الاستيراد التي تفوق 1.2  مليار دولار أعلن بطراوي عن اتخاذ عدد من الإجراءات من أجل ضمان الاستقلالية في إنتاج أعلاف الدواجن .

وبخوص هذه الاجراءات قال المتحدث ذاته إنه بعد نجاح تجربة إنتاج الذرة الصفراء في 79 هكتارا في أدرار عام 2019، تم برمجة 8900 هكتار لزراعة الذرة في كل من أدرار والمنيعة و غرداية والوادي وبسكرة والنعامة والجلفة وهو ما سيسمح بإنتاج 30 أو 35 ألف طن على أكثر تقدير، ما يساوي حسب بطراوي توفير أعلاف 6 أشهر.

وفي الصدد ذاته يتوقع الرئيس المدير العام للديوان الوطني لتربية الأنعام وتغذية الدواجن، محمد بطراوي  أن تتمكن الجزائر من توفير نصف احتياجاتها من الأعلاف آفاق 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.