span>الجزائر أول بلد منتج للقاح “كورونافاك” إفريقيا إيمان مراح

الجزائر أول بلد منتج للقاح “كورونافاك” إفريقيا

كشف وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أن الجزائر أول بلد منتج للقاح “كورونافاك” المضاد للفيروس، على مستوى إفريقيا.

وجاء ذلك، وفق ما صرح به الوزير خلال نزوله ضيفا على القناة الثالثة للإذاعة الوطنية، بعد أن تحصل مجمع “صيدال” العمومي على رخصة إنتاج اللقاح من قبل مختبر سينوفاك الصيني.

وأوضح المسؤول ذاته، أن عملية إنتاج لقاح كورونافاك ستنطلق بتاريخ 29 سبتمبر الجاري، وستبلغ القدرات الإنتاجية للقاح بمليون جرعة خلال شهر أكتوبر، ومليوني جرعة خلال شهر نوفمبر.

وستنتج الجزائر أيضا، حسب المتحدث نفسه، 3 ملايين جرعة خلال شهر ديسمبر، و5 ملايين جرعة بداية من يناير 2022.

في السياق، كشف بن باحمد أن للجزائر القدرة على إنتاج 8 ملايين جرعة من اللقاح في الشهر بفريق عمل واحد يشتغل لمدة 8 ساعات يوميا.

وتستطيع الجزائر أيضا إنتاج 200 مليون جرعة خلال السنة، بفريقي عمل وبـ 16 ساعة من الإنتاج نهاية سنة 2022.

وأوضح الوزير، في هذا الصدد، أن “جزائر فاك” هي المبادرة التي ستمكّن من الاستجابة لاحتياجات المخطط الوطني للتلقيح، و”أفريكافاك” هي المبادرة التي ستمكن من تغطية طلبات التلقيح على مستوى قارة إفريقيا.

من جهة أخرى وعلى خلفية التساؤلات، كشف الوزير ذاته، أن الجزائر لم تتخل عن لقاح سبوتنيك الروسي، وأن ما حدث فقط هو سرعة تجسيد المشروع الثاني لإنتاج اللقاح الصيني، بسبب تطور الجانب الصيني في هذا المجال.

وأكد بن باحمد، أن التعاون مع الجانب الروسي مازال متواصلا في المجال الصيدلاني وليس فقط لإنتاج لقاح سبوتنيك.

 

شاركنا رأيك