الرئيسية » الأخبار » الجزائر العاصمة: استعمال القوة العمومية لردع مخالفي البروتوكول الصحي

الجزائر العاصمة: استعمال القوة العمومية لردع مخالفي البروتوكول الصحي

العاصمة:استعمال القوة العمومية للسهر على تطبيق الإجراءات الوقائية وعقوبات صارمة للمخالفين

أصدرت مصالح ولاية الجزائر العاصمة تعليمات جديدة بخصوص الحجر الصحي، تماشيا مع القرارات الصادرة يوم أمس بخصوص الإجراءات الوقائية المتعلقة بمكافحة فيروس كوفيد 19.

وسيتم بدءا من اليوم الإثنين 12 جويلية 2021، تكليف مصالح مديرية التجارة بالقيام بالعمليات الرقابية على مستوى المحلات والأسواق، برفقة “القوة العمومية”، مع تطبيق عقوبتي الغلق الفوري للمحل التجاري وسحب السجل التجاري للتجار الذين لا يحترمون الإجراءات الوقائية.

ووفقا للبيان الصادر عن مصالح الولاية، سيتم تعزيز نظام الرقابة من قبل المصالح المختصة على مستوى الأسواق العادية والأسواق الأسبوعية، وكذا وسائل نقل الركاب، لتحقيق الامتثال الشامل لتدابير الوقاية والحماية، خاصة تلك المتعلقة بارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي.

وأوضح البيان، أن هناك عقوبات صارمة ضد المخالفين “بكل الشدة التي تمليها خطورة الوضع”.

وبخصوص عيد الأضحى المبارك، وتخوفا من انتشار الوباء، باعتباره مناسبة تكثر فيها التجمعات، ستقوم المصالح المختصة بعمليات مراقبة من أجل التحقق من تطبيق البروتوكول الصحي واحترام تدابير الوقاية.

أما عن رخص تنقل الأشخاص، أوضح البيان ذاته، أن تلك المتحصل عليها بتاريخ 10 نوفمبر 2020، لاتزال سارية المفعول، ولا داعي إلى استصدار تراخيص جديدة.

وعلى غرار باقي ولايات الوطن، تحظر ولاية الجزائر العاصمة، جميع أنواع التجمعات للأشخاص والتجمعات العائلية، وحفلات الزفاف والختان وغيرها من المناسبات.

وجاءت هذه القوانين الصارمة، بعد ارتفاع عدد الإصابات في الأيام الأخيرة وتجاوزها لعتبة الـ800 حالة يوميا، في ظل عزوف المواطنين عن تلقي اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.