span>الجزائر تبحث حل الأزمة الليبية والعلاقات الثنائية التاريخية محمد لعلامة

الجزائر تبحث حل الأزمة الليبية والعلاقات الثنائية التاريخية

استقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي، الأحد، بمقر المجلس، وزيرة الدولة لشؤون المرأة بحكومة الوحدة الوطنية الليبية حورية خليفة الطرمان، والوفد المرافق لها.

وجرى اللقاء بحضور وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو.

وجدد رئيس المجلس الشعبي الوطني في مستهل اللقاء، تعازيه للشعب الليبي على ما ألم به جراء كارثة السيول الأخيرة وأكد تضامن الجزائر المطلق معه في هذه المحنة.

وتطرق بوغالي إلى واقع العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين مذكرا بدعم الشعب الليبي للشعب الجزائري إبان ثورة التحرير.

وأكد رئيس المجلس موقف الجزائر الرافض لأي تدخل في الشأن الداخلي الليبي، مجددا الدعوة إلى حلحلة الأزمة في البلاد وفقا للشرعية الدولية ومواثيق الأمم المتحدة.

وأضاف أن الجزائر ترحب بكل المبادرات الرامية لدعم مسار الانتخابات وتوحيد الشعب الليبي وتوحيد مؤسساته الرسمية مع احترام سيادة هذا البلد وسلامته الترابية.

وذكر بوغالي بالتحديات الجيوسياسية التي تواجهها منطقة شمال إفريقيا على غرار تنامي ظاهرة الإرهاب والتطرف العنيف والهجرة غير الشرعية، بالإضافة إلى التهديدات التي تواجها المنطقة جراء محاولات تغلغل الكيان الصهيوني.

وذكّر المسؤول ذاته بموقف الجزائر الثابت إزاء القضيتين العادلتين للشعبين الفلسطيني والصحراوي.

وعلى الصعيد البرلماني، عبّر بوغالي عن استعداد المجلس الشعبي الوطني للعمل رفقة الأشقاء الليبيين لتعزيز أواصر الصداقة والتعاون البرلماني من خلال تبادل الخبرات والتجارب على كافة الأصعدة.

كما أكد أهمية ترقية التعاون في المجالات الاقتصادية من خلال تشجيع الاستثمار ورفع المبادلات التجارية.

وأشادت الطرمان بمستوى العلاقات الثنائية وبمواقف الجزائر الداعمة لبلدها في كل الظروف، كما عبرت عن امتنانها لتضامن الجزائر مع الشعب الليبي في محنته التي يمر بها.

وأكدت في السياق ذاته، حرص بلادها على تطوير العلاقات الثنائية وترقية التعاون المشترك في شتى المجالات.

تابع آخر الأخبار عبر غوغل نيوز

شاركنا رأيك