الرئيسية » الأخبار » الجزائر تتخذ قرارا صارما في علاقاتها مع المغرب وخطوة أمنية جديدة على الحدود

الجزائر تتخذ قرارا صارما في علاقاتها مع المغرب وخطوة أمنية جديدة على الحدود

الكشف عن قرارات جديدة تخص جريمتي اغتيال جيمي والحرائق وعلاقة الماك بها

قررت الجزائر إعادة النظر في علاقاتها مع المغرب، إثر التحركات الأخيرة للدولة الجارة وأفعالها العدائية ضد الجزائر، حسب ما تقرر في اجتماع مجلس الأمن.

كما قرر المجلس الأعلى للأمن الذي اجتمع قبل قليل تكثيف نشر دوريات المراقبة على الحدود الغربية.

في هذا السياق، قال تبون:” قرّر المجلس الأعلى للأمن زيادة على التكفل بالمصابين، تكثيف المصالح الأمنية لجهودها من أجل إلقاء القبض على باقي المتورطين في الجريمتين، وكل المنتمين للحركتين الإرهابيتين، اللتين تهددان الأمن العام والوحدة الوطنية، إلى غاية استئصالهما جذريا”.

وأضاف: “لا سيما (الماك) التي تتلقّى الدعم والمساعدة من أطراف أجنبية وخاصة المغرب والكيان الصهيوني، حيث تطلبت الأفعال العدائية المتكررة من طرف المغرب ضدّ الجزائر، إعادة النظر في العلاقات بين البلدين وتكثيف المراقبة الأمنية على الحدود الغربية”.

 

عدد التعليقات: 1

  1. نورالدين الجزائري

    الحمد لله واخيرا اتخذت الجزائر قرارا ولو انه
    لا يشفي الغليل تماما بحيث يبقى ناقصا
    نحن نطالب الصرامة في التعامل مع جار السوء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.