الرئيسية » الأخبار » الجزائر تتعاقد مع روسيا من أجل اقتناء لقاح “سبوتنيك v” المضاد لكورونا

الجزائر تتعاقد مع روسيا من أجل اقتناء لقاح “سبوتنيك v” المضاد لكورونا

قال صندوق الثروة السيادية الروسي “RDIF”، إن روسيا وقعت عقدا مع الجزائر لتوريد لقاح “سبوتنيك v” المضاد لفيروس كورونا.

وتجدر الإشارة، إلى أن الصندوق لم يوضح في بيانه عدد الجرعات التي تم الاتفاق على توريدها.

وكانت الجزائر قد أعلنت عزمها مباشرة حملة التطعيم شهر جانفي بعد تلقي اللقاح اللّازم.

وكانت الجزائر وروسيا قد قرّرتا تنسيق الجهود في مكافحة جائحة كورونا خاصة فيما يتعلّق بالتلقيح.

واقترحت اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا في الجزائر سابقا، على الحكومة اقتناء اللقاح البريطاني “أسترازينيكا” والروسي “سبوتنيكV “.

بينما أعلن وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر عقب اجتماع الحكومة أمس الأربعاء، أن الجزائر اختارت رسميا اقتناء اللقاح الروسي “سبوتنيك V” المضاد لفيروس كورونا، حيث وقّعت اتفاقا مع الطرف الروسي لأجل استيراده.

وكان الرئيس تبون قد أمر، باختيار اللقاح المناسب ومباشرة التلقيح ضد فيروس كورونا شهر يناير القادم.

وكشف المدير العام للميزانية بوزارة المالية عبد العزيز فايد، أن المبلغ الذي رصدته الحكومة لاقتناء لقاح فيروس كورونا المستجد قد يصل إلى 2000 مليار سنتيم.

وأضاف فايد لقناة الشروق نيوز، أن الحكومة رصدت في البداية مبلغ 150 مليار سنتيم لاقتناء 500 ألف جرعة من اللقاح ستصل بداية جانفي ويتم توزيعها كما وعد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبدالرحمان بن بوزيد.

وأفاد المسؤول ذاته أن الميزانية المرصودة لاقتناء لقاح فيروس كورونا المستجد ستبقى مفتوحة على حد قوله.

وكان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد قال مؤخرا على التلفزيون العمومي، إن الجزائر ضمنت 20 بالمائة من لقاح كورونا منذ تاريخ 6 أوت 2020 .

وقال الوزير إن الجزائر تسير في إطار ميكانزيم منظم رفقة 172 دولة أو ما يعرف بـكوفاكس، وإن الجزائر قامت بمفاوضات أخرى حرة خارج كوفاكس لاقتناء اللقاح للمواطنين مع6 مخابر منها صينية وروسية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.