span>الجزائر تتلقّى عرضا هاما من ألمانيا بخصوص الهيدروجين أميرة خاتو

الجزائر تتلقّى عرضا هاما من ألمانيا بخصوص الهيدروجين

تُصوّب أنظار أوروبا والعالم نحو الطاقات البديلة بما في ذلك الهيدروجين والطاقة الشمسية، لتُصبح في المستقبل القريب بديلا عن الغاز والنفط.

من جهتها، تسعى الجزائر لأن تصبح قطبا منتجا للهيدروجين الأخضر وغيرها من الطاقات البديلة.

في هذا الصدد، أعلنت شركة ألمانية رغبتها في شراء كلّ إنتاج الجزائر من الهيدروجين، الذي تعتبره الشركة أحد العناصر الأساسية في خطة التخلي على كلّ ما هو كربوني بحلول 2050، وفقا لما أفادت به منصة “الطاقة” المتخصّصة.

من جهته، كشف المدير العام للدراسات الاقتصادية والاستشرافية بوزارة الطاقة والمناجم، ميلود مجلد، أن السلطات الوصية تراهن على تطوير شعبة الهيدروجين لا سيما الأخضر، لتقديم حلول طاقوية إضافية.

وأفاد ميلود مجلد، في تصريحات سابقة، أنه تمّ رصد قيمة تتراوح بين 20 و25 مليار دولار من أجل استغلال هذه المادة الخضراء.

ومؤخرا، كشف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، شروع الجزائر في الإنتاج الفعلي للهيدروجين الأخضر، ضمن برنامج تطوير قطاع الطاقات المتجددة.

وأكد الرئيس تبون خلال زيارته إلى البرتغال، أن الجزائر تستعد لعرض منتوجها من هذه المادة على الدول الأوروبية في إطار شراكة اقتصادية مستقبلية.

في السياق، كشف موقع theobjective الإسباني، توقيع وزراء الطاقة لكل من إيطاليا وألمانيا والنمسا على اتفاق قبل أيام، يدعمون من خلاله تطوير خط أنابيب لنقل الهيدروجين من الجزائر.

ووفق المصدر ذاته، فإن الأنبوب الذي يبلغ طوله 3300 كيلومتر، سيتم تخصيصه لنقل الهيدروجين من الجزائر نحو الدول الثلاثة، ومن المتوقع أن يكون وسيلة النقل الرئيسية لهذه المادة الطاقوية من شمال إفريقيا.

تابع آخر الأخبار عبر غوغل نيوز

شاركنا رأيك