الرئيسية » الأخبار » الجزائر تجدد دعمها لتحقيق مصالحة وطنية شاملة في ليبيا

الجزائر تجدد دعمها لتحقيق مصالحة وطنية شاملة في ليبيا

الجزائر تجدد دعمها لتحقيق مصالحة وطنية شاملة في ليبيا

التقى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية رمطان لعمامرة، اليوم الأربعاء، برئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا محمد يونس المنفي، على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجدد رمطان لعمامرة، خلال الاجتماع  تضامن الجزائر ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الليبي الشقيق لتجسيد أولويات المرحلة الراهنة، لاسيما ما يتعلق بتحقيق مصالحة وطنية شاملة تنهي صفحة الخلافات بين الأشقاء الليبيين.

وأعرب لعمامرة والمنفي، عن ارتياحهما للوتيرة الإيجابية التي تميز العلاقات بين البلدين في ظل التنسيق والتشاور المستمر حول مختلف الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

واستعرض الطرفان خلال اللقاء، العلاقات الثنائية التاريخية والمتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وعلى صعيد آخر، توجه المنفي بتحياته الخالصة وتقديره لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، لما تبذله الجزائر من جهود موصولة لاستتباب الأمن والاستقرار  في ليبيا.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة، شارك أمس الثلاثاء، في الجلسة الافتتاحية للنقاش العام للجمعية العامة الذي تمحور حول موضوع “بناء القدرة على التكيف بالأمل للتعافي من جائحة كورونا وإعادة بناء الاستدامة والاستجابة لاحتياجات الكوكب واحترام حقوق الإنسان وتنشيط الأمم المتحدة”.

وعقد لعمامرة، لقاءات ثنائية مع وزراء خارجية كل من جنوب أفريقيا والأردن واليونان وأيرلندا وفيتنام وإيستونيا وإسبانيا.

واستقبل المبعوث الدبلوماسي الجزائري، الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط.

وتمحورت لقاءات لعمامرة، حسب البيان الصادر عن وزارة الخارجية، حول العلاقات الثنائية وتنسيق المواقف بخصوص القضايا الإقليمية والدولية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.