الرئيسية » الأخبار » الجزائر تجري أول محادثات رسمية مع الحكومة الليبية الجديدة

الجزائر تجري أول محادثات رسمية مع الحكومة الليبية الجديدة

حكومة الوحدة الوطنية الليبية

تحادث الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الأحد، هاتفيا مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة.

وأفاد بيان للوزارة الأولى، أن جراد “هنأ بهذه المناسبة، نظيره الليبي على تشكيل الحكومة الليبية ونيلها ثقة مجلس النواب الليبي”.

وجدد الوزير الأول مساندة الجزائر وتأييد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، واستعداده لدعم مساعي هذه الحكومة الليبية، في سبيل تحقيق السلم والمصالحة الوطنية في البلد الشقيق والحفاظ على سيادته ووحدة أراضيه.

وشكلت المحادثات، وفق ذات المصدر، “فرصة للتذكير بموقف الجزائر المتضامن مع الشعب الليبي الشقيق، وتأكيد استعداد الجانبين للتواصل والتشاور المستمرين لدعم ليبيا للخروج نهائيا من الأزمة التي تبقى شأن الشعب الليبي برمته.

ونوه الوزير الأول عبد العزيز جراد، ونظيره الليبي عبد الحميد الدبيبة بضرورة وضع حد للتدخلات الأجنبية.

جدد الطرفان “عزمهما على العمل سويا على توطيد روابط الأخوة التاريخية وعلاقات التعاون التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين”.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب الليبي، منح الأربعاء الماضي، الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة، بواقع 132 صوتًا.

وقال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إن عدد النواب الموافقين على منح الثقة للحكومة 132 نائبا.

وأضاف صالح أن مدة ولاية هذه الحكومة تنتهي في 24 ديسمبر المقبل، وبعدها ستكون حكومة تسيير أعمال إلى حين إعلان نتائج الانتخابات.

وأكد الدبيبة في أول تصريح له بعد نيل حكومته لثقة مجلس النواب إن حكومة الوحدة الوطنية هي حكومة كل الليبيين، داعيا إياهم إلى الالتئام “وتعويض ما فاتهم فترة الانقسام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.