الرئيسية » الأخبار » الجزائر تحجر طبيا على العمالة الصينية

الجزائر تحجر طبيا على العمالة الصينية

قررت السفارة الصينية بالجزائر بالتنسيق مع السلطات الجزائرية، منع العمال الصينيين بمختلف الآبار النفطية الناشطة بالجنوب من مغادرة البلاد بعد استكمالهم شهر عملهم كإجراءات احترازية لمنع انتشار وباء “كورونا”
ومنعت السلطات الصينية، العمال الذين كانوا خلال فترة عطلة بالصين من الرجوع إلى مقرات عملهم بالجزائر.


كما وضعت المجمعات النفطية الأجنبية، التي تنشط في الجنوب الجزائري، على غرار “بريتيش بيتروليوم” و”توتال” والشركة العمومية للنفط “سوناطراك”، إجراءات احترازية، لمنع انتشار عدوى فيروس “كورونا” القاتل، عن طريق الفحص الدقيق للعمال الصينيين أو أولئك الذين يتنقلون عبر رحلات جوية، مصنفة من قبل منظمة الطيران المدني بـ “الخطرة”.

كما جندت الجزائر فريقا طبيا لمراقبة التطورات الصحية للعمال في مجمعات صينية ناشطة في قطاع الاتصالات، لاسيما شركتي “هواوي” و”زاد.تي.أو”.
ومن جهتها وضعت شركة “هواوي” و”زاد.تي.أو”، إجراءات رقابية في مدخل مؤسّستها، على غرار كاميرات حرارية، ومعدّات لمراقبة درجة حرارة العمّال، كما طالبت موظفيها باحترام معايير النظافة والتعقيم تفاديًا لانتشار الوباء.

الوسوم: