الرئيسية » الأخبار » الجزائر تخصص ميزانية خاصة لاقتناء لقاح فيروس كورونا

الجزائر تخصص ميزانية خاصة لاقتناء لقاح فيروس كورونا

الجزائر تخصص ميزانية خاصة لاقتناء لقاح فيروس كورونا

قال وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان إنّ قطاعه خصص ميزانية لاستيراد لقاح فيروس كورونا كوفيد 19.

وأوضح وزير المالية، اليوم الإثنين، أن الدولة لن تدخر الأموال في سبيل صحة المواطن، فلا شيء أكثر ثمنا من سلامة الجزائريين، في شارة منه لثمن لقاح فيروس كورونا.

وأكد الوزير أن احتياطي الصرف معتبر عكس ما تروج له بعض التقارير.

وأشار أيمن بن عبد الرحمان إلى أن قطاعه سيحافظ على هذا الاحتياط من خلال التدابير الجديدة المقررة كتقليص فاتورة الاستيراد.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد دعا الحكومة إلى مباشرة آليات اقتناء لقاح فيروس كورونا للجزائريين والشروع في حملة التلقيح ضد الوباء في يناير المقبل.

وأمر تبون حينها رئيس الوزراء عبد العزيز جراد، بترأس اجتماع فوري مع اللجنة العلمية لمتابعة الوضعية الوبائية، لاختيار اللقاح الأنسب ضد كورونا.

وكان وزير الصحة قد كشف فيما سبق أن اللقاح سيكون متوفرا في جانفي 2021.

موعد اقتناء اللقاح

وقبل أسابيع، أعلنت الحكومة عن تنصيب لجنتين تقنيتين للتحضير لحملة التلقيح ضد كورونا.

وتضم اللجنة الأولى خبراء صحة محليين لدراسة اللقاح الأنسب في السوق، أما الثانية فتضم كوادر من وزارتي الداخلية والصحة لتوفير ظروف نقله وتخزينه بعد اقتنائه.

وفي 15 ديسمبر الجاري قال رئيس الوزراء عبد العزيز جراد للإذاعة إن المفاوضات مع مخابر إنتاج لقاح كورونا عبر العالم في مرحلتها الأخيرة دون تقديم تفاصيل أكثر حول نوع اللقاح الذي سيتم اختياره.

وإلى غاية اليوم سجلت الجزائر أكثر من 98 ألف إصابة وفاة 2728 و 65862 حالة تعاف من الفيروس.‎

تعافي الرئيس

وفي 13 من الشهر الجاري أعلن تبون في كلمة وجهها للجزائريين، تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا، مؤكدا خضوعه لفترة نقاهة أوصى بها الأطباء.

وأكد الرئيس الجزائري الموجود بألمانيا منذ أسابيع أن عودته للبلاد ستكون بعد نحو أسبوعين.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.