span>الجزائر تدعو لبناء مقاربات مشتركة تضمن للأمة الإسلامية مكانة في النظام الدولي أميرة خاتو

الجزائر تدعو لبناء مقاربات مشتركة تضمن للأمة الإسلامية مكانة في النظام الدولي

دعا رئيس المجلس الشعبي الوطني، إبراهيم بوغالي، خلال اجتماع منظمة التعاون الإسلامي، إلى بناء مقاربات مشتركة تضمن للأمة مكانة في النظام الدولي.

وأكد إبراهيم بوغالي، أن التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية كبيرة ومتشعبة وباتت تفرض على ممثلي شعوبها المزيد من التعاون والتنسيق من أجل بلورة تصورات لإمكانياتها وطاقاتها وبناء مقاربات مشتركة تضمن لها مكانة في النظام الدولي الذي هو الآن بصدد التشكل.

وعلى صعيد آخر، دعا بوغالي، بصفته الرئيس الدوري للمجلس،إلى تظافر الجهود من أجل حمل الكيان الصهيوني على الانصياع لقرارات الشرعية الدولية.

وأعرب المسؤول الجزائري عن أمله في أن يتضمن البيان الختامي دعوة للعمل على متابعة مجرمي الاحتلال الإسرائيلي أمام القضاء الدولي ووضع حد لسياسة الكيل بمكيالين والإفلات من العقاب.

في السياق، ندّد بوغالي بالجرائم الصهيونية المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة منتقدا عجز المؤسسات الدولية عن تحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في إنهاء العدوان وإدخال المساعدات بشكل عاجل إلى سكان القطاع.

وأبرز إبراهيم بوغالي،  أمله بأن يكون اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي القاطرة لمبادرات هادفة تساهم بدورها في تعزيز التضامن والتعاون بين دول العالم الاسلامي في مختلف المجالات وتعزز الوعي بالقضايا الإسلامية والعالمية المشتركة.

وانطلقت اليوم الخميس، بمدينة قسنطينة، أشغال الاجتماع الخمسين للجنة التنفيذية لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، بدعوة من إبراهيم بوغالي.

 

شاركنا رأيك