span>الجزائر تدعو لحماية وتعزيز حقوق الإنسان في ليبيا أميرة خاتو

الجزائر تدعو لحماية وتعزيز حقوق الإنسان في ليبيا

تجدد الجزائر من مختلف المنابر الدولية، دعمها للاستقرار في ليبيا، لترافع هذه المرة من منبر مجلس حقوق الإنسان بجنيف.

وشدد وفد الجزائر المشارك في جلسة حوار تفاعلي حول الأوضاع في ليبيا، في إطار الدورة الـ56 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، على ضرورة إعطاء الاهتمام اللازم بالمسارين السياسي والأمني، إلى جانب الاستحقاق الانتخابي المنتظر.

وجدد الوفد الجزائري رفض الجزائر لأي تدخل خارجي، سياسيا كان أم عسكريا، في دولة ليبيا.

وأكد الوفد الدبلوماسي ذاته، أن الجزائر ستواصل دعمها التام وانخراطها الكامل في الجهود المبذولة من طرف منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

كما طالب الوفد، مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان بمواصلة تقديم المساعدة التقنية، وبناء القدرات اللازمة لحماية وتعزيز حقوق الإنسان في الجارة ليبيا، وفقا للإذاعة الوطنية.

وجدد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مؤخرا، حرصه البالغ على مواصلة العمل سويا من أجل تعزيز عُرى الأخوة والتضامن، مع ليبيا.

وأكد رئيس الجمهورية في مناسبات عدة، الدعم الجزائري للجارة الشرقية.

واستحدث الرئيس تبون، مؤخرا آلية تشاور جديدة تجمع بين الجزائر وتونس وليبيا، تتمثل في لقاء دوري بين رؤساء البلدان الثلاث من أجل تعزيز التنسيق بينهم.

وشددت الجزائر على ضرورة إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في الجارة الشرقية، وإعادة البلاد إلى النظام الدستوري وفقا لإرادة الشعب الليبي.

وأكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في وقت سابق، أن الجزائر ترفض أي تدخل في القرار الليبي وتدعو إلى الحفاظ على السيادة الوطنية لهذا البلد الشقيق.

شاركنا رأيك