span>الجزائر تدين بشدة الأعمال الوحشية في غزة محمد لعلامة

الجزائر تدين بشدة الأعمال الوحشية في غزة

أدانت الجزائر، الأربعاء، “بأشد العبارات” الأعمال الوحشية والانتهاكات التي ترتكبها يوميا قوات الاحتلال الصهيوني في غزة، معربة عن “قلقها العميق” إزاء الوضع الإنساني “الكارثي” في هذا القطاع الفلسطيني.

جاء ذلك في تصريح للمندوب الدائم للجزائر لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف، رشيد بلادهان.

وقال: “إن الجزائر تدين بأشد العبارات الأعمال الوحشية والانتهاكات الصارخة المستفزة التي ترتكبها يوميا قوات الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة بما في ذلك العمليات العسكرية التي تقوم بها في رفح”.

وأكد بلادهان في مداخلة خلال أشغال الدورة الـ77 للجمعية العالمية للصحة “قلق الجزائر العميق” أمام “الوضع الانساني الكارثي” حيث تجاوز عدد الشهداء 35.000 شخص علاوة على 79.000 جريح، 70 بالمائة منهم نساء وأطفال”.

واستند بلادهان على تقرير منظمة الصحة العالمية التي تحدثت عن “أزمة صحية كارثية في قطاع غزة وزاد من خطورتها التهجير الجماعي والغياب التام للعلاج الطبي وانعدام الماء وشبكة الصرف الصحي ناهيك عن الأوبئة التي تتفشى بسرعة وتصيب الأطفال عموما”، مؤكدا أن “الوضع في غزة لا يحتمل”.

وأضاف الدبلوماسي في السياق ذاته، قائلا: “إن الفلسطينيين بين خيارين أمرين، إما أن يموتوا بسرعة بفعل الأسلحة المتطورة التي يجب وقف تزويد المحتل بها أو الموت البطيء بسبب المجاعة والأمراض وهو ما يستوجب رفع الحصار فورا وإدخال المساعدات اللازمة”.

ويرى بلادهان، أن هذا “التصعيد الخطير يؤكد نية الاحتلال الاستيطاني الإسرائيلي في مواصلة تنفيذ مخططاته الرامية إلى إبادة الشعب الفلسطيني”.

وأردف: “كما يعلم الجميع، فإن الوضع الكارثي الذي وصلنا إليه جاء نتيجة غرور المحتل وسياسة اللاعقاب التي يستفيد منها إذ تعود على معاملة مميزة وخاصة من قبل المجتمع الدولي حتى أصبح يعتقد أنه في مأمن من المحاسبة والمساءلة”.

وتابع: “إن الجزائر قد تجاوبت مع النداء الذي أطلقه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، من أجل فرض وقف فوري ودائم لإطلاق النار”، إذ “تدعو المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وتخاطب الضمير العالمي من أجل التدخل الفوري، لوضع حد لهاته الأعمال الوحشية التي تنتهك القانون الانساني الدولي وأبسط القيم الانسانية”.

وأكد أن الحل الوحيد للقضية الفلسطينية يتمثل في تمكين الفلسطينيين من حقوقهم المشروعة، وعلى رأسها، حق تقرير المصير واقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

شاركنا رأيك