span>الجزائر تستعد لتوجيه ضربة جديدة إلى فوزي لقجع داخل الكاف وائل بن أحمد

الجزائر تستعد لتوجيه ضربة جديدة إلى فوزي لقجع داخل الكاف

أصبحت انتخابات تجديد ثلث أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف” تشكل صداع رأس للمغربي فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

ويتخوف المغربي فوزي لقجع من فقدن أذرعه داخل الهيئة القارية، خاصة المعنيين بانتخابات التجديد، خاصة الليبي عبد الحكيم الشلماني.

وكشف موقع “ديزاد ماتش”، أن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم جهيد زفيزف ينافس رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم عبد الحكيم الشلماني على المقعد الثاني لشمال إفريقيا في عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف.”

وستقام انتخابات التجديد الجزئي لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم في العاصمة البينينية كوتونو شهر جوان القادم.

ووفق مصادر إعلامية فإن رئيس الكاف الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي يدعم الجزائر للعودة لعضوية المكتب التنفيذي بعد غياب استمر سنوات في وقت يعول الليبي على دعم المغربي فوزي لقجع للاستمرار في منصبه في المكتب التنفيذي.

وتداولت وسائل إعلامية أخبارا مفادها أن رئيس الكاف باتريس موتسيبي يريد التخلص من هيمنة المغربي فوزي لقجع على المكتب التنفيذي للكاف من خلال تجريده من أسلحته داخل المكتب، ويجد في انتخابات تجديد ثلث المكتب فرصة جيدة للعب ورقة مهمة ضد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وسيسعى لقجع لإبقاء نفوذه من خلال إجادته لحرب الكواليس، حيث سيعمل جاهدا ضد وصول جهيد زفيزف لعضوية المكتب التنفيذي للكاف، وهو الامر الذي من شانه تعزيز ملف الجزائر للفوز بشرف تنظيم كأس أمم إفريقيا 2025.

شاركنا رأيك