span>نحو جعل الجزائر أول بلد مغاربي في استقطاب الطلبة الأجانب إيمان مراح

نحو جعل الجزائر أول بلد مغاربي في استقطاب الطلبة الأجانب

كشف ممثل الندوة الجامعية لجامعات الشرق، البروفيسور رشيد حمدي، أن هناك مساعٍ لجعل الجزائر أول بلد مغاربي في استقطاب الطلبة الدوليين الأجانب.

وأوضح حمدي، خلال لقاء جهوي لجامعات الشرق نظم بجامعة فرحات عباس سطيف 1، بأن ذلك يأتي تحقيقا لاستراتيجية القطاع الرامية إلى الانخراط في الدبلوماسية العلمية ما يساهم في التنمية الاقتصادية.

وأبرز البروفيسور، في هذا الشأن، أن استحداث وسم “أدرس في الجزائر” من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، يعدّ تشجيعا في حد ذاته لمؤسّسات التعليم العالي لاستقطاب الطلبة الأجانب.

وقال المتحدّث ذاته، “إن هذا الملف يعد تحديا كبيرا بالنسبة للقطاع يستوجب العمل الجماعي والمكثف على مضمونه، لافتا الى أن الطلبة الأجانب يعتبرون سفراء لبلدانهم في الجزائر”.

وأكد حمدي، أن حصول مؤسسات التعليم العالي على وسم “أدرس في الجزائر” ستجعلهم مرئية على المستوى الدولي، كما أن مواقعها الإلكترونية ستكون متاحة عبر جميع التمثيليات القنصلية في الخارج، وتكون لها أفضلية في ترتيب الجامعات الجزائرية.

من جهة أخرى، كشف نائب رئيس جامعة ورقلة المكلّف بالعلاقات الخارجية وممثل الندوة الجهوية لجامعات الشرق، البروفيسور مراد قريشي، أن الجزائر استقبلت منذ سنة 1962 63 ألف طالب أجنبي يمثلون 62 جنسية.

وأوضح المتحدّث ذاته، أن 55.5 % من هؤلاء الطلبة الذين استقبلتهم الجامعات الجزائرية خلال الموسم الجامعي 2022- 2023، يمثلون بلدانا عربية، بالإضافة إلى 44.2 % منهم يمثلون بلدانا إفريقية فيما يمثل 0,17% منهم بلدان أسيوية وأوروبية.

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    السبت, مارس 2023 01:29

    63 الف بعض البلدان تستقبلهم في سنة واحدة فقط … مستوى التعليم في الجزائر ضعيف جدا و غير متطور …