الرئيسية » الأخبار » الجزائر تسقط مغالطات المغرب في هيئة الأمم المتحدة

الجزائر تسقط مغالطات المغرب في هيئة الأمم المتحدة

الجزائر تسقط مغالطات المغرب في هيئة الأمم المتحدة

استنكر سفير الجزائر لدى هيئة الأمم المتحدة سفيان ميموني، قيام السفير المغربي دون أدنى حجج بمهاجمة الجزائر، من خلال توجيه اتهامات خطيرة مع السعي جاهدا لإشراكها كطرف فاعل في النزاع الخاص بقضية الصحراء الغربية وتحميلها مسؤولية خلق هذا المشكل.

جاء ذلك خلال قيام سفير الجزائر سفيان ميموني بتصويب سفير المغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال بخصوص عملية تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، خلال حق الرد.

وذكّر سفيان ميموني السفير المغربي أنّ القضية الصحراوية كانت تحظى بدعم ثلاث دول مجاورة منها دولته المغرب بالإضافة إلى الجزائر وموريتانيا.

وأردف بالقول: “إذا كان الأمر كذلك أود أن أذكر السفير أن مسألة الصحراء الغربية كانت ولا تزال مسجلة ضمن جدول أعمال الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة منذ عام 1963، وقد استفادت من دعم ثلاث دول مجاورة وهي الجزائر والمغرب وموريتانيا”.

وأضاف مندوب الجزائر سفيان ميموني أن الوضع الخطير الذي تشهده الصحراء الغربية منذ 13 نوفمبر 2020، تاريخ استئناف الحرب هو نتيجة مباشرة لتقاعس الأمم المتحدة عن فرض قراراتها المتعلقة بتنظيم استفتاء حر ونزيه يسمح للشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

وأبرز الدبلوماسي الجزائري في خطاب أمام الحلقة الدراسية الإقليمية لمنطقة البحر الكاريبي التي تنظمها اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمَرة (لجنة الأربعة والعشرين) التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة أن عمل الهيئة الدولية المستمر منذ أكثر من خمسة عقود لم يحقق نتائج تذكر على طريق تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.