الرئيسية » الأخبار » الجزائر تشارك في احتفالات الذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية الصحراوية

الجزائر تشارك في احتفالات الذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية الصحراوية

الجزائر تشارك في احتفالات الذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية الصحراوية

تشارك الجزائر، اليوم السبت، في الاحتفالات الرسمية لإحياء  الذكرى الـ 45 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية، التي تحتضنها ولاية أوسرت الصحراوية.

وأكد القائم بأعمال السفارة الصحراوية بالجزائر امحمد محمد الشيخ للإذاعة الجزائرية، أن الحدث سيعرف مشاركة وفد برلماني عن مجلس الأمة، وهم غازي حابري، ومحمد نافع يحياوي، ومحمد سالمي، وميلود حنافي، وإلياس عاشور، بالإضافة إلى بعض رؤساء الأحزاب وممثلي المجتمع المدني.

ويحيي الشعب الصحراوي، الذكرى الـ 45 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، وسط مكاسب سياسية ودبلوماسية كبيرة يطبعها الاعتراف الدولي المتزايد بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وأكد وزير الإعلام، الناطق الرسمي للحكومة الصحراوية، حمادة سلمى لوكالة الأنباء الجزائرية، أن أهم ما يميز جبهة البوليساريو، أنها “حركة التحرير الوحيدة التي زاوجت ما بين البناء والتحرير في سنة 1976”.

وأوضح سلمى أنه بعد استشهاد الشهيد مصطفى السيد الوالي، “انطلقنا في معركة التحرير العسكرية بعدما كنا في مرحلة الدفاع الايجابي”.

من جانبه قال السفير الصحراوي بالجزائر عبد القادر طالب عمر في تصريح نقلته الإذاعة الجزائرية: “إن هذه الذكرى تأتي في ظروف مختلفة خاصة بعد نسف النظام المغربي لمخطط السلام وانتهاكه لاتفاقيات وقف اطلاق النار مما فرض على الشعب الصحراوي استئناف القتال “.

وعشية إحياء هذه الذكرى أعرب الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة بجنيف، السفير لزهر سوالم، “عن قلق الجزائر العميق إزاء الإنسداد الحاصل في العملية السياسية لقضية الصحراء الغربية، وجمود إجراءات الأمم المتحدة في ظل التطورات الأخيرة التي تشهدها المنطقة منذ الـ13 نوفمبر الماضي”.

وقال سوالم في بيان ألقاه أمس الخميس، أمام مجلس حقوق الإنسان ضمن أشغال دورته العادية الـ46، “إن إستئناف النزاع المسلح في إقليم الصحراء الغربية، بين طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو، بات يفرض إنشاء آلية مستقلة لمراقبة حقوق الانسان وإعادة تفعيل برنامج البعثات التقنية إلى هذه المنطقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.