span>الجزائر تشارك في قمة مجموعة الــ 77 + الصين بلال شبيلي

الجزائر تشارك في قمة مجموعة الــ 77 + الصين

تشارك الجزائر اليوم الأحد، ممثلةً في الوزير الأول نذير العرباوي في أشغال القمة الثالثة لمجموعة الــ 77 + الصين، التي تحتضن فعالياتها العاصمة الأوغندية كامبالا.

ووفق الإذاعة الجزائرية فإن الوزير الأول نذير العرباوي يشارك في هذه القمة باسم الجزائر، وممثلاً لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون.

وتحمل القمة تحت شعار ”عدم ترك أحد يتخلف عن الركب”، حيث تهدف إلى تعزيز التعاون بين الدول الــ 134 الأعضاء في هذه المجموعة.

وتشمل مجالات التعاون، قطاعات التجارة والاستثمار والتنمية المستدامة وتغير المناخ والقضاء على الفقر وتطوير الاقتصاد الرقمي.

كما تسعى هذه القمة أيضاً إلى بعث ديناميكية جديدة للتعاون بين دول الجنوب في عالم أكثر تنافسية.

وتعمل مجموعة الـ 77 + الصين، على تبني مبادئ للوحدة والتكامل والتضامن بين بلدان الجنوب وكذا الدفاع عن مصالح البلدان النامية وترقية الاقتصاد، وتنسيق القضايا المشتركة التي تخص الدول الأعضاء.

يذكر أن الجزائر احتضنت في أكتوبر 1967 أول اجتماع رئيسي لمجموعة الـ77  التي تعتبر تحالفاً دولياً حكومياً كبيراً داخل منظمة الأمم المتحدة.

وتأسست المجموعة في 15 جوان 1964، حيث تمّ إطلاق “الإعلان المشترك لدول الـ 77” في ختام الاجتماع الدولي الأول للحكومات الأعضاء في منظمة التجارة العالمية “الأونكتاد”.

وتأتي مشاركة الوزير الأول في هذه القمة، عقب مشاركته ممثلا لرئيس الجمهورية في قمة حركة عدم الانحياز التي احتضنتها أوغندا.

وفي البيان الختامي للقمة وكذا “إعلان كمبالا” أشاد المشاركون بدور الرئيس تبون، بصفته منسقا للاتحاد الإفريقي في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف. وكذا بمبادرته في إنشاء صندوق إفريقي خاص بالكوارث الناجمة عن التغيرات المناخية

شاركنا رأيك