الرئيسية » الأخبار » الجزائر تصدّر المزيد من الغاز لإسبانيا في عز توتر العلاقة بين مدريد والرباط

الجزائر تصدّر المزيد من الغاز لإسبانيا في عز توتر العلاقة بين مدريد والرباط

الجزائر تصدّر المزيد من الغاز لإسبانيا في عز توتر العلاقة بين مدريد والرباط

أظهرت بيانات إسبانية رسمية أن شركة سوناطراك، ضخت كميات كبيرة من الغاز لإسبانيا خلال شهر ماي الماضي، ومثلت صادراتها 55 بالمائة من حاجيات هذا البلد الأوربي.

وتبين وثيقة صادرة عن هيئة تسيير ومراقبة مخزونات الطاقة الإسبانية “CORES”، تتعلق بواردات إسبانيا من الغاز خلال شهر ماي الماضي، أن سوناطراك ضخت الغاز بأقصى طاقتها إلى إسبانيا في هذا الشهر، ويعود ذلك إلى الحركية الاقتصادية التي تحركت نوعا ما مع بداية التخلص من قيود فيروس كورونا.

وتأتي هذه المعطيات الجديدة في عز التوتر بين إسبانيا والمغرب وقرب انتهاء عقد التمويل بالغاز عبر الأنبوب المعروف بـاسم “أنبوب المغرب العربي-أوروبا-بيدرو دوران فارال”، والذي يمر على الأراضي المغربية.

وقالت صحيفة “إل موندو” الإسبانية إن المغرب قرّر وقف المفاوضات بشأن تجديد امتياز مرور خط أنبوب الغاز الجزائري نحو إسبانيا عبر أراضيها.

وبدأ تشغيل الأنبوب الرابط بين الجزائر وإسبانيا سنة 1996 ووقّعت الجزائر آخر عقد بين البلدين سنة 2011 لمدة 10 سنوات تنتهي شهر نوفمبر من السنة الجارية.

يذكر أن السلطات المغربية سجّلت خلال السنة الماضية انخفاضا بنسبة 55 بالمائة في إيرادات أنبوب الغاز الطبيعي الجزائري المار عبر أراضيها.

وأشارت الأرقام الصادرة عن إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، ضمن التقرير السنوي لـ 2020، إلى أن الانخفاض في إيرادات هذا الأنبوب قدر بنحو 454 مليون درهم (نحو 51 مليون دولار).

ونظرا لتوتر العلاقة بين الرباط ومدريد، سبق للرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار، أن أكد أن الجزائر وضعت كل الاحتياطات في حال عدم تجديد عقد امتياز أنبوب الغاز المار عبر المغرب نحو إسبانيا، والذي ينتهي شهر نوفمبر من العام الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.