الرئيسية » الأخبار » الجزائر تطلب تأجيل استكمال اتفاق منطقة التجارة الحرة

الجزائر تطلب تأجيل استكمال اتفاق منطقة التجارة الحرة

كشف متحدّث باسم المفوّضية الأوروبية أنّ الجزائر طلبت “شفهيّاً” من الاتّحاد الأوروبي تأجيل موعد دخول اتفاق منطقة التجارة الحرّة بين الطرفين حيّز التنفيذ، بعد أن كان مقررا في الفاتح سبتمبر الجاري.

وقال المتحدث لوكالة الأنباء الفرنسية إبلاغ المفوضية شفهياً بطلب الجزائر تأجيل استكمال منطقة التجارة الحرّة بين الاتّحاد الأوروبي والجزائر، إلا أن المفوضية لم تتلق حتى الآن أي طلب رسمي.

وأضاف المتحدّث باسم المفوضية أن البيانات الأخيرة المتاحة تؤكد أن السلطات الجزائرية لم تُزل آخر الرسوم الجمركية المفترض إزالتها بموجب الاتفاقية قبل الفاتح سبتمبر الجاري، وقال “إذا تأكّد ذلك فهو يشكّل انتهاكاً للاتّفاقية”.

ودخل اتّفاق الشراكة بين بروكسل والجزائر حيّز التنفيذ في الفاتح  سبتمبر 2005، على أن تفتح أسواق كل منهما على الجهة الأخرى، تحضيراً لإنشاء منطقة تجارة حرّة بين الطرفين.

وحصلت الجزائر بموجب الاتفاق على فترة انتقالية مدّتها 12 عاماً لكي تلغي تدريجياً الرسوم الجمركية على منتجات صناعية وتطبّق تحريراً انتقائياً للمنتجات الزراعية، ومن المفترض أن تنتهي الفترة قبل 3 سنوات، لكنّ الطرفين وافقا على تمديدها لثلاث سنوات أخرى على أن تشمل الاستثناءات منتجات محدّدة مثل الصلب والمنسوجات والأجهزة الإلكترونية والسيارات، وفي الأول من سبتمبر 2020 انتهت هذه الفترة الانتقالية من دون أن يتّفق الطرفان على تمديدها مجدّداً.

وبلغت قيمة التبادلات التجارية بين الجزائر والاتّحاد الأوروبي في العام الماضي أكثر من 33 مليار يورو، حيث يعد الاتحاد الأوروبي الشريك التجاري الأول للجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.